الشرطة الألمانية توقف مواطناً استفز لاجئاً سورياً بـ”تحية هتلر”

ألقت الشرطة الألمانية القبض على مواطن أدى “تحية هتلر” بعد أن هاجم عددا من المسافرين بينهم شاب سوري في أحد القطارات السريعة على طريق كويدلينبرج – ماغديبورغ، شرقي البلاد.

وقالت شرطة مدينة ماغديبورغ، في بيان، إن رجلاً ألمانياً يبلغ من العمر 70 عاماً هاجم وأهان عدداً من المسافرين، بمن فيهم شاب سوري (22 عاماً)، من خلال رفع ذراعه مراراً وتكراراً لتأدية “تحية هتلر” المحظورة في البلاد.

اقرأ أيضا: والي تركي : الأخبار المتداولة حول اللاجئين السوريين “كاذبة”

وبعد ذلك أبلغ جندي من الجيش الألماني كان يسافر في القطار الشرطة الفيدرالية مساء يوم الأحد بعد وصول القطار إلى محطة ماغدبورغ الرئيسية، إذ كانت دورية من الشرطة جاهزة للقبض على المشتبه به، وفقاً للبيان.

ويواجه المتهم الآن، تهمة “استخدام رموز المنظمات غير القانونية”، ولا تتساهل ألمانيا فيما يتعلق بالتحية النازية، ولدى الدولة قوانين صارمة بشأن خطاب الكراهية والرموز المتعلقة بالعهد النازي، بحسب البيان.

والتحية المذكورة، إيماءة كانت تُستخدم كتحية رسمية أيام ألمانيا النازية، حيث يؤدي الفرد التحية بأن يمد ذراعه اليمنى في الهواء بشكل مستقيم، ومن ثم يقدم التحية ليقول “هايل هتلر” أو “يحيا هتلر”.

وسبق أن هاجمت مجموعة من المواطنين الألمان، في 21 من أيلول الفائت، لاجئاً سورياً وابنته في مدينة إيبرسفيلده (بارنيم)، شرقي البلاد، حيث أقدموا على إهانة الرجل وابنته البالغة من العمر خمس سنوات بطريقة عنصرية ثم اعتدوا عليهما جسدياً.

وبحسب آخر إحصائية رسمية، بلغ عدد اللاجئين السوريين في ألمانيا نحو 800 ألف شخص، 40 في المئة منهم نساء، بمتوسط أعمار لا يتجاوز الـ 20 عاماً.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى