fbpx

السويداء: سرقة “مزدوجة” لدراجة وسيارة.. وأزمة المواصلات تتسبب بانتشار “التوك توك”

شهدت محافظة السويداء، خلال الساعات القليلة الماضية، حادثة سرقة مزوجة بدأت بدراجة شخص تم استدراجه، لسرقة سيارته.

ونقلت وسائل إعلام موالية، ما جرى مع “يحيى عزام”، بعد سرقة دراجته النارية، قبل حوالي 10 أيام، خلال تواجده في المستشفى الوطني في السويداء.

وذكر “عزام” أن سارق الدراجة اتصل به، بعد يومين من سرقتها، وطلب منه دفع مبلغ 200 ألف ليرة، لإعادة دراجته.

وبعد مفاوضات عديدة، ادعى فيها اللص أنه يراعي الوضع المادي الصعب للمواطن “يحيى”، زعم أنه سيعيد الدراجة دون مقابل.

اقرأ أيضا: ضرب على رأسه… مقتل مدرس بعد اعتداء مجهولين عليه في منزله جنوب السويداء

وتوجه “عزام” الذي صدق الخدعة، بسيارة “بيك آب” صغيرة يملكها، لنقل الدراجة النارية، وادعى السارق أن الدراجة بحاجة للصيانة.

واتفق الطرفان على اللقاء عند ما يعرف “الشارع العريض” في المدينة، خلال ساعات المساء، ليتفاجئ عند وصوله بشابين صعدا معه في السيارة.

وطلب الشابان من الضحية، التوجه إلى طريق “الحج” غربي السويداء، وعند الوصول إلى منطقة خالية، قاما بضرب “عزام” وإخراجه من السيارة، والهروب باتجاه قرية “ولغا”.

وذكر “عزام” أنه عمل مع من يوصفون بـ “المرتزقة”، لصالح القوات الروسية في ليبيا، ووفر هناك مبلغاً مالياً اشترى فيه الدراجة.

المواصلات وظاهرة “التوك توك”

وانتشرت مؤخراً مركبة “التوك توك”، كوسيلة نقل عامة، في السويداء، بالتزامن مع أزمة نقص الوقود وارتفاع أجور المواصلات.

وذكرت مواقع موالية، أن مركبة “التوك توك” انتشرت مؤخراً بأعداد محدودة في شوراع مدينة السويداء.

ولا تتجاوز تعرفة نقل الراكب في “التوك توك” 500 ل.س، وتتسع المركبة في مقعدها الخلفي لثلاثة ركاب في أقصى تقدير.

و”التوك توك” مركبة ذات ثلاثة عجلات، تستخدم عادة في مصر والعراق، كوسيلة نقل عامة، وفي دول شرق آسيا.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى