السوري الوحيد والعربي الثالث… “هادي الخطيب” ضمن قائمة “تايم” الأمريكية لأكثر الشخصيات المؤثرة في العالم

قامت مجلة “تايم” الأميركية أمس الأربعاء بالكشف عن قائمتها لأكثر 100 شخصية صاعدة ومؤثرة في العالم خلال العام 2021 ضمّت أسماء من القادة الشباب الذين يشكّلون مستقبل الصحة والسياسة والأعمال والفنون وعلوم الفضاء وغيرها.

ومن بين الشخصيات المئة التي قسّمت إلى 5 فئات، فنانون، ظواهر، قادة، مبتكرون، ناشطون ومدافعون عن قضايا.
وقد جاء اسم الصحافي السوري “هادي الخطيب” ضمن الفئة الأخيرة ليكون السوري الوحيد،والعربي الثالث في القائمة إلى جانب المصرية نادين أشرف والإماراتية سارة الأميري.

وذكر موقع مجلة “تايم” عن الصحافي الخطيب الذي يقوم بجمع وتدقيق وأرشفة جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في سوريا بشكل رقمي إن “التغيير يبدأ من المساءلة، لكن ما ثبت في سوريا أن المساءلة أمر بعيد المنال، حيث قام بشار الأسد بكم أفواه الإعلام، في الوقت الذي تزيل مواقع التواصل الاجتماعي الصور والمقاطع المصورة التي وثّقت الفظائع التي شهدتها سوريا، بحجة انتهاكها لسياسات النشر التي تفرضها”.

وقد أضافت المجلة “ولهذا السبب أنشأ الخطيب الأرشيف السوري في العام 2014 وهو أرشيف رقمي مفتوح المصدر، يمكن للصحفيين والحقوقيين والناشطين الاستفادة منه”.

وفي مقر الأرشيف في مدينة برلين الألمانية قام الفريق المسؤول عنه بأرشفة أكثر من 3.5 ملايين فيديو من سوريا، ووثق بعد جهد وعمل بالغ الصعوبة أكثر من 8 آلاف فيديو، تظهر هجمات على منشآت طبية، وقصف بالبراميل المتفجرة، وغيرها من جرائم الحرب.

وأوضحت المجلة إلى أن مدافعين آخرين عن حقوق الإنسان استخدموا، في تشرين الأول الماضي بعض مقاطع الفيديو من الأرشيف لرفع دعاوى جنائية ضد نظام الأسد، في هجمات نفذها بغاز السارين في عامي 2013 و2017، قتل فيها أكثر من 1400 شخص.

وحول القائمة، قالت صحيفة “تايم” إنه “وسط الجائحة العالمية، وتعميق اللامساواة، والظلم المنهجي، والأسئلة الوجودية حول الحقيقة والديمقراطية والكوكب نفسه، يقدم الأفراد المدرجون في قائمة هذا العام أملاً واضحاً”، مضيفة أنهم “أطباء وعلماء يكافحون فيروس “كورونا”، ودعاة يدافعون من أجل المساواة والعدالة، وصحفيون يدافعون عن الحقيقة، وفنانون يشاركون رؤاهم للحاضر والمستقبل”.

وأشار مدير تحرير المجلة “دان ماساي” إلى أن “كل شخص تضمنته القائمة مستعد لصناعة التاريخ، بل إن بعضهم صنعه بالفعل”.

والجدير بالذكر أن القائمة ضمت العديد من الأطباء والعلماء والمتخصصين في الصحة العامة، الذين يكافحون جائحة “كورونا” من بينهم: مساعدة وزيرة الصحة النيوزيلندية الدكتورة عائشة فيرال، وطبيب المناعة الدكتور كيزميكيا إس كوربيت، وغيرهم.

وستصدر قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم 2021 في سلسلة من ست مجلات عالمية تسلط الضوء على عدد كبير من الشخصيات الشابة المؤثرة في عالمنا.

زر الذهاب إلى الأعلى