السوريون يفتقدون اجواء رمضان بسبب صعوبة الحياة وغلاء الأسعار

جاء شهر رمضان على السوريين وسط ظروف معيشية خانقة، وارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية، فضلاً عن قلة الأجور، ما تسبب بغياب الأجواء التي ترافق هذا الشهر.

وقال جاسم العبد الله من ريف دير الزور، “إن شهر رمضان الحالي مختلف تماماً بسبب كثرة مصاعب الحياة، إذ يجد المواطن نفسه محاصراً بغلاء الأسعار والأجور المتدنية، التي لا تكفي لتأمين مصاريف الحياة اليومية”، وفق موقع “العربي الجديد”.

اقرأ أيضاً: قطر الخيرية تبدأ تنفيذ مشروع “إفطار صائم” للاجئين والمهجرين السوريين

بدروه، قال علي اليونس، من سكان مدينة إدلب، إنه في الأعوام السابقة، اعتاد تحضير بعض الأمور قبل حلول شهر رمضان، لكن لا طاقة له على ذلك هذا العام بسبب الظروف المعيشية الصعبة، لافتاً إلى أن البهجة زالت عن وجوه الناس.

في حين أكد أبو جابر، الذي يقيم بمدينة دمشق، أن الظروف الحالية تشغله عن التحضير لرمضان، وقال: “بالنسبة لي، ما من تحضيرات لشهر رمضان مطلقاً. أترقب حلوله مع عائلتي فقط وفي قلبي الكثير من الرجاء بأن أجتمع مع أشقائي وعائلتي”.

زر الذهاب إلى الأعلى