السلطات الروسية تعتقل5300 متظاهر في 75 مدينة خلال يوم واحد

اعتقلت السلطات الروسية أكثر من 13 ألف متظاهر في الاحتجاجات المناهضة للحرب في روسيا منذ بدء غزوها أوكرانيا في الـ 24 من شباط، بحسب صحيفة نيويورك تايمز.

وذكرت الصحيفة أمس الأربعاء، أن غالبية الاعتقالات جرت في موسكو وسان بطرسبرغ، أكبر مدينتين في روسيا، ومع ذلك تم اعتقال المتظاهرين في أكثر من 150 مدينة في علامة على الغضب المشحون من الحرب التي يشعر بها كل أنحاء البلاد.

اقرأ أيضا: بشار الأسد يتخذ تدابير أمنية مشددة بحق عمه رفعت خشية حدوث انقلاب

الاحتجاجات المناهضة للحرب، استمرت حتى بعد تكريس الرئيس فلاديمير بوتين قمعه ضد حرية التعبير من خلال قانون جديد سنّه يوم الجمعة الفائت، وهدد فيه أي شخص ينشر “معلومات كاذبة” حول الغزو الروسي لأوكرانيا، بالسجن لمدة تصل إلى 15 عامًا.

وبموجب ذلك القانون أيضاً، تم حظر منصتي فيس بوك وتويتر وجميع وسائل الإعلام الأجنبية الكبرى حيث يسعى الكرملين للسيطرة على طرح الأخبار في روسيا، التي تواجه أزمة اقتصادية نتيجة العقوبات الغربية.

وبحسب الصحيفة، فقد سُجّلت أعلى حصيلة يومية للاعتقالات بحق المحتجين الروس، يوم الأحد الفائت، حيث جرى اعتقال أكثر من 5300 متظاهر في 74 مدينة. وشوهد الناس وهم يهتفون “لا للحرب!” في شارع نيفسكي بروسبكت المركزي في سانت بطرسبرغ، وفي ميدان مانيجنايا في موسكو، خارج أسوار الكرملين.

وتظهر الصور ومقاطع الفيديو على الأرض –وقد أصبحت أكثر ندرة في الأيام التي تلت قانون الرقابة الجديد- رد فعل الشرطة الحاد على الاحتجاجات. كما شوهد الضباط وهم يعلقون المتظاهرين على الأرض ويضربون بعضهم بالهراوات.

من جانبها، ذكرت وكالة الأناضول أن مئات المحتجين تظاهروا ضد الغزو الروسي يوم الخميس الفائت في 20 مدينة روسية، مطالبين بإرساء السلام بين البلدين. ونقلت عن تقارير إعلامية أن عدد المعتقلين المناهضين للحرب منذ اندلاعها حتى ذلك اليوم، وصل إلى 8 آلاف و100 شخص.

زر الذهاب إلى الأعلى