السلطات التركية توقف حملة توقيع أطلقها حزب معارض لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

أوقفت السلطات التركية، حملة أطلقها حزب “ظفر” المعارض في أنقرة، وتهدف لجمع تواقيع أتراك مؤيدين لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وقالت رئيسة الحزب بمنطقة جاناكيا في العاصمة التركية نسليهان إيرفانا، إن الحزب، الذي يرأسه أوميت أوزداغ المعروف بمعاداته للسوريين، قدم عريضة أمام.

اقرأ أيضا: حزب “ظفر” التركي المعارض يطلق حملة توقيع في أنقرة لإرسال السوريين إلى بلادهم

مقره تحت عنوان: “عودة السوريين إلى سوريا”، وعمل مناصرو الحزب على إقناع المارة بالتوقيع عليها للحصول على تأييدهم في إعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وأضافت: “عندما كنا نحصل على توقيع الأشخاص الذين يشاركونا أفكارنا، طلبت الشرطة منا إزالة منصة التوقيع”.

واعتبرت إيرفانا أن وجود السوريين في تركيا يعد بمنزلة “الاحتلال”، مؤكدة أن حملة التوقيع ستستمر من حيث توقفت.

وأشارت إلى أن عدد اللاجئين يشكل “10% من سكان تركيا” البالغ 80 مليون نسمة، ما أثر “بشكل كبير” في قطاعات الحياة من عمل ولقاحات، مضيفة: “نحن نعلم بأن الأمة التركية معنا، لذا نتمنى منهم أن يحمونا”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى