السلطات التركية تفرج عن الصحفي “ماجد شمعة”

أفرجت السلطات التركية، اليوم الإثنين عن الصحفي ماجد شمعة العامل في قناة أورينت في مكتبها بإسطنبول بعد تسعة أيام من احتجازه بهدف ترحيله إلى الشمال السوري وذلك بعد تصويره حلقة من برنامج “سوريلي بوب” وتناول قضيّة الموز التي أثارت جدلاً واسعاً في تركيا.

ونشر موقع قناة أورينت تفاصيل الإفراج عن الصحفي ماجد شمعة قائلة “أفرجت السلطات التركية قبل قليل عن الزميل ماجد شمعة بعدما طعن مُحاميه بقرار ترحيله، بعد 9 أيام على اعتقاله، ويتوجه حالياً من مطار غازي عينتاب إلى منزله في مدينة إسطنبول“.

اقرأ أيضا: والي تركي : الأخبار المتداولة حول اللاجئين السوريين “كاذبة”

وقالت “أورينت” إنها أجرت اتصالاً هاتفياً مع “شمعة” مؤكدةً أن حالته الصحية جيدة وتم الإفراج عنه بإخلاء سبيل قدّمه محاميه، وذلك استناداً إلى قرار البراءة السابق الذي أصدره القضاء التركي من التهم التي نسبت إليه فيما يتعلق بالإساءة للرموز التركيّة.

وسبق أن طالبت منظمة مراسلون بلا حدود السلطات التركية بوقف قرار ترحيل الصحفي السوري ماجد شمعة إلى الشمال السوري، محذرة من تعرّضه لـ “عقوبة انتقامية” قد يتعرض لها.

وأصدرت المنظمة عبر ممثلها في تركيا بياناً نشرته على موقعها الرسمي، قالت فيه إنها تطلب من السلطات التركية “عدم طرد الصحفي السوري اللاجئ والموقوف حالياً داخل تركيا، لأن إعادته ستعرضه لأعمال انتقامية خطيرة للغاية وربما قاتلة على يد السلطات السورية”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى