السعودية.. الجمل “راكان” يتلقى عرض إعارة لمدة عام مقابل 1.3 مليون دولار!

أفاد رئيس نادي الإبل في المملكة العربية السعودية، فهد بن حثلين، بأن أحد ملاك الإبل البارزين في السعودية، تلقى عرضاً لإعارة أحد الجمال التي يملكها، لمدة عام واحد، مقابل مبلغ 5 ملايين ريال.

وأشار فهد بن حثلين إلى أن العرض المقدم، البالغ نحو 1.3 مليون دولار، يعد واحداً من أغرب الصفقات المتعلقة بحيوان الصحراء في المملكة العربية السعودية.

اقرأ أيضا: وكالة: إسرائيل تخشى “ضربة مرتدة” في ظل الخلافات السعودية الإماراتية

وأوضح أن العرض جاء لأحد الجمال المعروفة بين ملاك الإبل، باسم (راكان)، مشيراً إلى أن صاحب العرض يهدف للاستفادة من نسل الجمل من خلال تزاوجه مع نوق (إناث الإبل) التي يملكها.

جاء ذلك في تغريدة شاركها بن حثلين، عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وخلال التغريدة، نوه إلى أن الجمل الفحل (راكان)، وهو ابن الجمل البطل (مضيم) الحاصل على المركز الأول في لون الشقح شوط (الفحل و إنتاجه).

وأشار إلى أنه وعلى مدى 3 سنوات متتالية، تلقى عرضاً لتأجير (راكان) مقابل 5 ملايين ريال لموسم واحد، مضيفاً: “ما هو رأي المتابعين في هذا؟”.

وشهد الإعلان عن العرض، بين ملاك الإبل ردود فعل متباينة بين مرحب بالفكرة وبين معترض عليها بحجة أن الإعارة أو التأجير تحرم ملاك الإبل من الاستفادة من تزاوج نوقهم مع الفحول المعروفة مجاناً، فيما يعرف بـ ”المنح“ أو ”التسبيل“.

وعلى الرغم من عدم تأكيد رئيس نادي الإبل موافقته على فكرة تأجير الفحول، والتي يعارضها البعض استنادا لتفسيرات دينية تحرم ذلك، قدم أحد الملاك عرضاً أكبر لاستعارة الجمل ”راكان“، بقيمة 6 ملايين ريال أي مايعادل 1.6 مليون دولار.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية، تشهد سنوياً صفقات بيع الإبل بجنسيها، الفحول والنوق، إلا أن عروض الإعارة مقابل المال غير شائعة.

الجدير ذكره أن الأبل تحظى بمكانة كبيرة في نفوس السعوديين، وتشكل رابطاً مميزاً مع تاريخ البلاد عندما كان للجمال دور أساسي في حياة السكان وغذائهم وتنقلهم.

زر الذهاب إلى الأعلى