fbpx

الرئيس العراقي يؤكد استضافة بلاده “جولات حوار” بين السعودية وإيران

أكد الرئيس العراقي برهم صالح، الأربعاء، استضافة بلاده لأكثر من جولة حوار بين السعودية وإيران.

وقال صالح في مقابلة مع مؤسسة الأبحاث “بيروت إنستيتيوت”، إن الفترة الماضية شهدت جولات حوار، دون ذكر تفاصيل عن تاريخ ومضمون تلك المباحثات.

وأضاف الرئيس العراقي: “إيران جارتنا ونريد دمجها في الإطار الإقليمي، لكننا نحرص كذلك على سيادتنا، لا نريد أن يتحول العراق إلى ساحة صراعات”.

واعتبر صالح أن أمام العراق تحدٍ طويل المدى للتعافي السياسي والاقتصادي، مشيراً إلى توترات إقليمية، وبوادر انتشار صراع طائفي في المنطقة” مشيراً إلى أن العراق يحاول جمع الأطراف المتخاصمة.

وتحدثت تقارير إعلامية سابقة عن مباحثات سرية بين الرياض وطهران، برعاية رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي.

اقرأ أيضا : إيران ترحب بدعوة ابن سلمان وتلمح إلى فصل جديد من “العلاقات والتعاون”

ولم يصدر تعقيب رسمي من الرياض أو طهران عن الإعلان العراقي، الذي كشف للمرة الأولى هذا النوع من المباحثات منذ قطع العلاقات عام 2016.

وقطعت العلاقات بين إيران والسعودية عام 2016، إثر اعتداء محتجين على السفارة والقنصلية السعوديتين في إيران، تنديداً بإعدام الرياض رجل الدين الشيعي، نمر النمر، بتهمة الإرهاب.

ويرى مراقبون أن العراق بات ساحة تنافس رئيسية على النفوذ بين إيران والسعودية، القوتين الرئيسيتين في منطقة الخليج، فيما يسعى العراق لردم الفجوة بينها، على أمل أن ينعكس ذلك إيجاباً عليه.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى