fbpx

الرئيس الروسي: احتجزنا “عصابة” من منطقة خاضعة للولايات المتحدة في سوريا

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أمس الإثنين، احتجاز قوات بلاده ما وصفها “عصابة”، من منطقة تسيطر عليها القوات الأمريكية في سوريا.

وقال “بوتين” في لقاء مع قناة “NBC” الأمريكية، نُشر نصها عبر موقع الكرملين، إن “القوات الروسية احتجزت عصابة قادمة من منطقة التنف الخاضعة لـ سيطرة القوات الأمريكية، شرقي سوريا”.

اقرأ أيضا: بايدن يؤكد ثقته بإنجاز تقدم حقيقي في العلاقات التركية الأمريكية

ونقل بوتين تصريحات مَن سماها “العصابة”، من دون تحديد تبعيتها، بأنها “اعترفت بأنه كان عليها تنفيذ مهمة معيّنة، ضد منشآت عسكرية تابعة للقوات الروسيّة”.

وحول إيصال المساعدات الإنسانية إلى سوريا، زعم بوتين، بأن هناك مناطق مثل إدلب، يقوم فيها “المسلّحون” بنهب كل شيء ويقتلون ويغتصبون الناس، وفقاً لزعمهِ.

ولم يضف الرئيس الروسي أي تفاصيل أُخرى عن حادثة احتجاز “العصابة”، إلا أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في وقتٍ سابق، إحباط محاولات متعددة من قبل “مسلّحين” لاستهداف مواقعها في سوريا.

وجاءت تلك المزاعم، مع اقتراب القمةٍ المقررة بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن، يوم الأربعاء المقبل، والتي تهدف إلى حل العديد من الخلافات، أبرزها الملف السوري.

وتشهد مناطق سورية لاسيما الشرقية منها، تصاعد حدة التوترات بين القوات الروسيّة والأمريكية، إذ تعمل واشنطن على ترسيم حدود مناطق نفوذها، وتسعى روسيا بالمقابل إلى توسيع نفوذها.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى