الذهب يرتفع والبتكوين ينخفض بعد اكتشاف متحور جديد لكورونا

انخفضت عملة البتكوين الجمعة، بنسبة تصل إلى 7 في المئة، بعد اكتشاف سلالة متحورة جديدة لفيروس كورونا، يحتمل أن تكون مقاومة للقاحات، مما دفع المستثمرين إلى التخلي عن الأصول ذات المخاطر العالية مقابل أصول يعتبرونها أكثر أمنا، مثل السندات والين والدولار، في حين ارتفع سعر الذهب عالمياً بسبب تفضيل المستثمرين له كملاذ آمن.

ووصل سعر بتكوين، أكبر عملة مشفرة، إلى 53756 دولاراً، وهو أدنى مستوى لها منذ 12 تشرين الأول الماضي.

اقرأ أيضا: في سابقة أولى بالعالم.. دولة توزع البتكوين على مواطنيها

وقال العلماء إن السلالة المتحورة، التي تم اكتشافها في جنوب أفريقيا وبوتسوانا وهونغ كونغ، فيها مزيج غير عادي من الطفرات وقد تكون قادرة على تجنب الاستجابات المناعية أو تكون أكثر قابلية لعدوى.

كما تراجعت إيثر، ثاني أكبر عملة مشفرة من حيث القيمة السوقية، حوالي 9.3 في المئة لتسجّل أدنى مستوياتها في أسبوع. وسجلت في أحدث التداولات 3980 دولارا.

وأدى الإعلان إلى اكتشاف المتحور الجديد إلى رفع سعر الذهب بعد الإقبال عليه لكونه يمثل ملاذا آمنا، حيث صعد وفقاً للمعاملات الفورية 0.5 في المئة إلى 1797.46 دولاراً للأوقية. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.8 في المئة إلى 1797.70 دولارا.

وعملة “بتكوين” محدودة العدد، فيمكن إنتاج وإصدار 21 مليون وحدة منها فقط، وهذه المحدودية – وفق منصة “أرقام” المالية – ستجعل سعرها يرتفع “بشكل جنوني” عند مرحلة ما، خاصّةً أنّ قطاعات واسعة من الناس تستخدمها في جميع أرجاء العالم، حيث تتنوع استخداماتها بين الشراء والتبادل المالي والتحويل أو حتى الصرف إلى عملات تقليدية.