fbpx

الدنمارك عازمة على إعادة اللاجئين السوريين لبلدهم.. ووزير هجرتها يقول: “كنا صريحين معهم منذ البداية”

قال وزير الهجرة الدنماركي ماتياس تسفاي، إن سلطات بلاده كانت “صريحة وصادقة منذ البداية” حول إمكانية إلغاء تصاريح الإقامة المؤقتة، في إشارة إلى عزم كوبنهاغن المضي قدماً في تنفيذ خطط إعادة اللاجئين السوريين.

ونقلت وكالة “رويترز”، الثلاثاء، عن تسفاي قوله: “كانت الدنمارك صريحة وصادقة من اليوم الأول. أوضحنا للاجئين السوريين أن تصاريح إقامتهم مؤقتة ويمكن إلغاء التصريح إذا لم تعد هناك حاجة للحماية”.

وجاءت تصريحات الوزير الدنماركي في أعقاب مطالبات دولية وأوروبية بوقف مساعي إعادة اللاجئين السوريين المنحدرين من مدينة دمشق وريفها إلى بلادهم باعتبارها “منطقة آمنة”، حسبما صنفتها كوبنهاغن.

اقرأ أيضا : العفو الدولية تطالب الدنمارك بالتراجع عن قرار ترحيل مئات السوريين إلى دمشق

وطال قرار الهجرة الدنماركية أكثر من 200 لاجئ سوري تم إلغاء تصاريح إقاماتهم، من بين نحو 600 حالة تمت مراجعتها منذ عام 2019.

ودفع القرار المئات للتجمع أمام البرلمان الدنماركي، الأسبوع الماضي، احتجاجاً على خطوة سحب تصاريح الإقامة، مرددين نداءات منظمات أهلية ومشرعين أوروبيين يقولون إن “سوريا ليست آمنة للعودة”.

من جانبها، انتقدت منظمة العفو الدولية الإجراءات الدنماركية، مؤكدةً أن مئات اللاجئين السوريين الذين ألغت الدنمارك تصاريح إقامتهم قد يواجهون التعذيب والاختفاء القسري والاعتقال التعسفي إذا أُجبروا على العودة.

المصدر: RT

زر الذهاب إلى الأعلى