الدنمارك تطالب بتغريم وحبس رئيس شركة خرقت الحظر على نظام الأسد

طالبت النيابة العامة الدنماركية، بفرض 54 مليون يورو غرامة على شركة “دان بانكرينغ” التي خرقت الحظر النفطي الأوروبي المفروض على نظام الأسد، وحبس رئيسها التنفيذي عامين.

وتواجه الشركة المحاكمة في قضية بيع 172 ألف طن من وقود الطائرات إلى شركات روسية في 33 صفقة أبرمت بين عامي 2015 و2017.

اقرأ أيضا: الدنمارك تعتزم ترحيل عائلة سورية إلى بلادهم

وبحسب الادعاء، فقد تم تسليم تلك الشحنات إلى النظام في سوريا، حيث استُخدمت لتعبئة خزانات المقاتلات الروسية المشاركة في قصف المعارضة مئات المرات.

ونقلت مواقع إعلامية عن المدعي العام أندرس ريتشندورف أمام هيئة المحكمة في أودينسي، إن “خطورة الانتهاك تتجلى في أن الوقود استُخدم لتعبئة خزانات مقاتلات روسية قصفت المعارضة المناهضة لرئيس النظام السوري بشار الأسد، باسمه”.

وتستهدف العقوبات الأوروبية المفروضة على سوريا منذ عام 2011 النظام السوري، وتشمل الحظر النفطي، وتجميد أي أصول للمصرف المركزي السوري في الاتحاد الأوروبي.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى