fbpx

الدفاع التركية تنفي ادعاءات حول منع عودة نازحين سوريين إلى 3 قرى بمحافظة الرقة

أفادت وزارة الدفاع التركية أن ادعاءات وسائل إعلام أجنبية بمنع الجنود الأتراك عودة نازحين إلى 3 قرى بمحافظة الرقة شمالي سوريا، “لا تعكس الحقيقة”.

ونقلت وكالة “الأناضول” التركية عن مصادر في الوزارة قالت أن تلك الادعاءات التي تناقلتها بعض وسائل الإعلام الأجنبية “لا تعكس الحقيقة على الإطلاق.

وأشارت المصادر إلى وجود العديد من الأنفاق والألغام والمتفجرات في قرى صيدا ومعلق وجهبل، خلفها إرهابيو “قوات سوريا الديمقراطية” الذين كانوا يتحصنون فيها.

وأوضحت أن “تطهير القرى الثلاث من الإرهابيين إثر عملية نبع السلام، وعدم رصد أي مظاهر للحياة المدنية فيها خلال تمشيطها”.

اقرأ أيضا: أردوغان: الصواريخ التي أطلقت على كلس مصدرها قوات نظام الأسد وتم الرد عليها بشكل مناسب

وشددت على أن الألغام والمتفجرات تشكل تهديداً كبيراً لأرواح وممتلكات الأهالي، وأن الفرق المعنية تواصل عملها لتطهير القرى المذكورة من مخلفات الإرهابيين.

ونوهت إلى أنه سيتم ضمان عودة الأهالي إلى منازلهم بشكل آمن في تلك القرى، عقب جعلها آمنة بشكل تام، كما هو الحال في مناطق أخرى.

الجدير بالذكر أن استمرار خطر القصف على تلك المناطق، وتعرضها للاستهداف من قبل الميليشيات الكردية “قسد” عبر القذائف الصاروخية وإطلاق النيران لا يزال قائما ومن الضروري إنهاء هذه التهديدات أيضا قبل إتاحة المجال للأهالي للعودة إلى قراهم.

زر الذهاب إلى الأعلى