الخارجية المصرية: القاهرة تعمل على طي صفحة الماضي مع الدوحة

أكدت الخارجية المصرية، مساع القاهرة لـ “طي صفحة الماضي” مع الدوحة، لتقوية الروابط مع الأشقاء العرب وتحقيق المصلحة الوطنية.

وقال الوزير المصري سامح شكري، خلال مقابلة مساء السبت مع فضائية “صدى البلد” الخاصة، إن بلاده تعمل على إزالة السلبيات والشوائب المترتبة على مقاطعة قطر.

اقرأ أيضا: محتجون يقطعون طرقاً رئيسية في لبنان أحدها يؤدي لمعبر مع سوريا

وأضاف أن القاهرة تعمل لكي تعود العلاقات إلى وتيرتها الطبيعية، لتحقيق المصلحة وتعزيز الأمن وتقوية الروابط مع الأشقاء العرب.

واعتبر شكري أن مصر تسير بشكل متأن لتقييم مدى استفادتها من عودة العلاقات مع قطر، بهدف الانطلاق إلى درجة أخرى من استعادة العلاقات بخطى ثابتة.

وأردف: “كل الملفات التي تتعلق بأمن مصر واستقرارها يتم تناولها وتقييم مدى استجابة قطر لآليات ومؤسسات ترصد السياسات القطرية لاتخاذ الإجراءات التي تحمي مصالح البلاد.

وكانت العلاقات المصرية القطرية، قد شهدت خطوات إيجابية في طريق عودتها، بعد توقيع “بيان العلا” في يناير/كانون الثاني الماضي بالسعودية.

وأسدل البيان الستار على أزمة بين قطر من ناحية ومصر والسعودية والإمارات والبحرين من ناحية آخري، و جرى إعلان اتفاق المصالحة بين أطراف الأزمة الخليجية.

و أجرى وزير الخارجية القطري، في 3 مارس/ آذار الماضي، أول زيارة لمصر منذ إعلان المصالحة، كما تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي، في 12 أبريل/نيسان الماضي، اتصالاً هاتفياً من أمير قطر الشيخ تميم بن حمد، للتهنئة بحلول شهر رمضان الفائت.

زر الذهاب إلى الأعلى