الخارجية الألمانية: سنعمل على سحب كل القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا

أكدت الخارجية الألمانية، سعيها إلى سحب كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا.

وجاء ذلك وفق ما ذكره وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، خلال مؤتمر صحفي مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش.

اقرأ أيضا: الأردن.. وفد وزاري سوري إلى عمان لتعزيز العلاقات في مجال النفط والكهرباء

وذكر ماس أن برلين لن تتوانى في سحب كافة القوات الأجنبية، قائلاً: “حققنا نجاحاً في مؤتمر برلين 2 بشأن ليبيا”.

وأضاف: “ناقشنا اليوم تحقيق مستقبل آمن في ليبيا مستقرة وموحدة”، وتحدث عن “قرارات صادرة عن مجلس الأمن بشأن ليبيا لم تتحقق حتى الآن”.

وأوضح أن التحديات في ليبيا كثيرة، وعلى رأسها توحيد المؤسسة العسكرية وإصلاح البنية التحتية.

ومضى قائلاً: “يجب توحيد المؤسسات الأمنية الليبية وإعادة الإعمار وانسحاب جميع المرتزقة الأجانب”.

وبين الوزير أن سحب القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا سيجري بشكل تدريجي ومتوازن.

وذكرت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوشن، أن بلادها حققت تقدماً في قضية المرتزقة وتأمل انسحابهم في الأيام القادمة.

وأعلنت وزيرة الخارجية في حكومة الوحدة الوطنية، أن الحكومة رغبت في إرسال عديد الرسائل إلى المجتمع الدولي.

وجاء ذلك من خلال مشاركتها في “مؤتمر برلين الثاني” مفادها “دعونا نعمل بشكل مشترك لتعزيز الاستقرار في ليبيا”.

واعتبرت المنقوش، في ختام مؤتمر برلين أن الاستقرار أمر ضروري لتحقيق انتخابات حرة ونزيهة في 24 ديسمبر المقبل.

وتحدثت المنقوش عن متطلبان أساسيان لتحقيق الاستقرار، الأول يتمثل في تنفيذ المسار الدولي وهو مسار برلين، وتنفيذ المسار الذي تقوده ليبيا والذي يضمن استقرارها والمتمثل في مبادرة استقرار ليبيا.

وكان مؤتمر “برلين 2” قد اختتم أعماله مساء الأربعاء، وسط تمسك دولي كامل بانسحاب المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، والمضي قدما في مسار انتخابات ديسمبر 2021.

زر الذهاب إلى الأعلى