الحوثي: دعوة بايدن لوقف الحرب في اليمن غير صادقة وهذا هو هدفها

جدد محمد علي الحوثي، القيادي في جماعة “أنصار الله” اليمنية، التأكيد على موقف جماعته المرحب بالسلام في اليمن، معرباً عن شكوكه في صدق دعوة بايدن لوقف الحرب.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” عن الحوثي قوله إن “اليمنيين باتوا أكثر إدراكاً لمحاولات أمريكا التي تقود دول تحالف العدوان على اليمن، وتتحكم بقراراتها”، مشيراً إلى “أنها لا يمكن أن تتحرك أو تعمل إلا بتوجيهات وضوء أخضر أمريكي”.

وأضاف: “دعوة بايدن لوقف الحرب في اليمن غير صادقة وليست حقيقية، وإنما بهدف تصوير أمريكا على أنها حمامة سلام”.

وختم الحوثي تصريحه داعياً إلى “اتخاذ خطوات عملية وقرارات واقعية بوقف العدوان ورفع الحصار عن اليمن”.

وفي وقت سابق، جددت إدارة الرئيس الأمريكي الجديد، جو بايدن، تأكيدها على وضع الملف اليمني على قائمة أولوياتها، لـ “وضع حد لأسوأ أزمة إنسانية شهدها العالم في العصر الحديث”.

يأتي ذلك بعد إعلان بايدن وقف دعم بلاده لعمليات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن، متعهداً في الوقت ذاته بمواصلة مساعدة المملكة في الدفاع عن أراضيها.

زر الذهاب إلى الأعلى