التربية التركية: 35 في المئة من الأطفال السوريين محرومون من التعليم

كشف تقرير صادر عن وزارة التربية التركية، أن من أصل مليون و124 ألف طفل سوري، يذهب 730 ألف طفل سوري إلى المدرسة، بينما 35 في المئة منهم محرومون من التعليم، ما يعادل 393 ألفاً و547 طفلاً.

وأعدت رئاسة دائرة الهجرة والتعليم في حالات الطوارئ التابعة للمديرية العامة للتعليم مدى الحياة في وزارة التعليم التركية، تقريراً بتاريخ كانون الثاني من العام الحالي عن الطلاب الأجانب في تركيا، الذي أظهر بأن ما يقرب من ثلث الأطفال السوريين في سن الدراسة لا يذهبون إلى المدارس: “وفقًا لبيانات مديرية إدارة الهجرة لعام 2021-2022، هناك مليون و 124 ألفاً و353 طفلاً تتراوح أعمارهم بين (5-17 عاماً) في سن التعليم تحت الحماية المؤقتة، التحق 730 ألفاً و806 أطفال منهم بالدراسة لغاية كانون الثاني 2022”.

اقرأ أيضا: أوميت أوزداغ يدعي أن أوروبا أخذت السوريين الموهوبين وتركت غير المتعلمين في تركيا

ما يقرب من 400 ألف طفل سوري لا يذهبون إلى المدرسة

وبحسب التقرير، فإن نسبة الأطفال الذين لا يستطيعون الذهاب إلى المدرسة هي 35 في المئة أي 393 ألفاً و 547 طفلاً، على الرغم من أنهم في سن الدراسة.

وتبلغ نسبة الأطفال السوريين الذين يذهبون إلى المدرسة 65 في المئة، وتبلغ نسبة الطالبات الإناث قرابة (49.33 في المئة) ما يعادل 359 ألفاً و735 طالبة، في حين تبلغ نسبة الذكور (50.77 في المئة) أي 371 ألفاً و71 طالباً.

وفي حين يزداد معدل الالتحاق بالمدارس الابتدائية والإعدادية، إلا أن المعدل ينخفض إلى ما دون 50 في المئة في مرحلة رياض الأطفال والتعليم الثانوي، وبحسب التقرير، فإن من أصل 417 ألفاً و546 طفلاً سورياً في سن التعليم الابتدائي، هناك 313 ألفاً و695 طفلاً يلتحقون بالمدرسة الابتدائية، أي ما يعادل 75.13 في المئة.

ومن أصل 335 ألفاً و952 طفلاً في سن التعليم الإعدادي، يتلقى 268 ألفاً و752 طفلاً التعليمَ في المدارس الإعدادية، أي ما يعادل 80 في المئة منهم، في حين يلتحق 107 آلاف و812 طالباً بالمدرسة الثانوية من أصل 252 ألفاً و772 طفلاً في سن التعليم الثانوي، أي ما يعادل 42.65 في المئة فقط.
وأشار التقرير إلى أن الأطفال ممّن هم في سن رياض الأطفال يبلغ 118 ألفاً و83 طفلاً، إلا أن عدد الأطفال الملتحقين يبلغ 40 ألفاً و547 طفلاً، وهو ما يشكل 34.34 في المئة فقط.

ومن حيث التوزيع الجنساني، يفوق عدد الطلاب الذكور في مرحلة رياض الأطفال، والمدارس الابتدائية والإعدادية عدد الطالبات الإناث، هذا الوضع مختلف على مستوى المدرسة الثانوية، حيث إن من بين الأطفال السوريين الملتحقين بالمدارس الثانوية هناك 56 ألفاً و130 طالبة، و51 ألفاً و682 طالباً من الذكور.

معظم الطلاب السوريين موجودون في إسطنبول

وشارك التقرير بيانات عن الولايات التي تضم أكبر عدد من الطلاب السوريين، وفقًا لذلك، تحتل إسطنبول المرتبة الأولى بـ 118 ألفًا 391 طالبًا، تليها غازي عنتاب بـ 97 ألفاً و 861 طالباً، وهاتاي بـ 71 ألفاً و543 طالباً.

وقدم التقرير أسباب عدة أفضت إلى امتناع الأطفال السوريين عن الالتحاق بالمدارس وتلقي التعليم في تركيا، وهي:

1 – نظام التعليم السوري الذي ينقسم إلى 6 مراحل ابتدائية، و3 صفوف مرحلة إعدادية، و3 صفوف مرحلة ثانوية، حيث تعدّ المرحلة الثانوي غير إلزامية في سوريا.

2 – يفضل الأبناء المساهمة في ميزانية الأسرة بعد التعليم الإعدادي بسبب الحالة المادية الصعبة التي تعيشها الأسر السورية.

3 – في بعض الولايات التركية لوحظت مقاومة للالتحاق بالمدارس بسبب حقيقة أن العائلات لديها أفكار بالهجرة إلى بلد ثالث.

4 – حاجز اللغة.

5 – التغيّب عن المدرسة لفترة طويلة.

6 – العادات والتقاليد والسلوكيات المرتبطة بالعائلات السورية.

ووفقًا لبيانات عام 2022 الصادرة عن مديرية إدارة الهجرة، يعيش في تركيا ما يقرب من 5 ملايين و13 ألفًا و631 مواطناً أجنبياً، 3 ملايين 754 ألفاً من هؤلاء هم سوريون تحت الحماية المؤقتة.

زر الذهاب إلى الأعلى