التربية التركية .. مشروع دعم لدمج الأطفال السوريين بنظام التعليم التركي في 26 مقاطعة

قال وزير التربية والتعليم التركي، محمود أوزير، أن 771.458 طالباً من حملة بطاقة “الحماية المؤقتة – الكيملك”، التي تُمنح للاجئين السوريين في تركيا، يتلقون التعليم في المدارس التركية على قدم المساواة مع الأطفال الأتراك.

وفي رده على أسئلة مكتوبة وجهها نواب أتراك، أوضح الوزير التركي أنه “يتم تنفيذ تعاون دولي من أجل دعم الخدمات التعليمية للطلاب الخاضعين للحماية المؤقتة في تركيا”، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام تركية.

اقرأ أيضا: مناقشة قرارات تخص اللاجئين السوريين في المدن التركية الكبرى

ووفقاً للوزير فإن مشروع دعم دمج الأطفال السوريين في نظام التعليم التركي يتم تنفيذه في 26 مقاطعة، أهمها أنقرة وإسطنبول وغازي عنتاب وكيليس وشانلي أورفا ومرسين وغيرها.

وأضاف أن الوزارة وظّفت 3178 معلماً تركيا و18 معلماً للغة العربية و317 مستشاراً توجيهياً ضمن نطاق المشروع للطلاب السوريين لحضور فصولهم الدراسية، بالإضافة إلى وجود 1441 عامل نظافة و385 حارس أمن غير مسلح في المدارس التي يتركز فيها الأطفال السوريون.

وعن العملية التعليمية في منطقة “درع الفرات” شمالي سوريا، قال الوزير التركي إن حكومته عملت على “إنشاء مراكز عدة للتعليم العام، يتم فيها تقديم دورات في اللغة التركية والخياطة والتطريز وتصفيف الشعر ومحو الأمية وإصلاح الهواتف والكهرباء وأجهزة الكمبيوتر”.

من جانبها، قالت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية إن هناك مليونا و247 ألف طفل سوري في سن التعليم في تركيا، منهم 800 ألف طالب من الخاضعين للحماية المؤقتة يذهبون إلى المدرسة، إلا أنه ما يقرب من 450 ألفاً من هؤلاء الأطفال لا يذهبون إلى أي مؤسسة تعليمية.

زر الذهاب إلى الأعلى