fbpx

البنتاغون يعلق على نشر طائرات روسية في القامشلي

أكد المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، أمس الإثنين، أن الولايات المتحدة تحرص على إبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع موسكو في سوريا، وأن واشنطن عازمة على مواصلة استخدام آلية تفادي الصدام.

ورفض المتحدث خلال مؤتمر صحفي له التعليق على نشر موسكو طائرات لها في شرق سوريا بالقرب من القوات الأميركية، قائلاً: “ليس بوسعي أن أتحدث عن انتشار القوات والقدرات الروسية في سوريا. وكما تعرفون لدينا قناة لتفادي الصدام مع الروس، وهي تعمل بالفعل”، وفقاً لوكالة “تاس” الروسية.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يرفع أسعار أسطوانات الغاز مجدداً

وأضاف كيربي أن الولايات المتحدة لديها قنوات اتصال مع الجانب الروسي لمنع نشوب مشاحنات “للتأكد من عدم وجود سوء تقدير وعواقب غير مقصودة”.

وتأتي تعليقات كيربي رداً على تقارير حول نشر موسكو طائرات مقاتلة من نوع “سوخوي-35” في مدينة القامشلي، في شمالي شرقي سوريا، بالقرب من القوات الأميركية.

وكانت وكالة (ANNA News) الروسية قد كشفت يوم أمس عن نيّة القوات الروسية المتمركزة في سوريا، نشر العديد من طائراتها الحربية المقاتلة والحوامات في مطار القامشلي شمال شرقي سوريا.

وأرفقت الوكالة عبر قناتها على تليغرام صوراً لمقاتلات روسية قالت إنها متجهة نحو مطار القامشلي. وأشارت إلى أن القوات الروسية ستعمل على نشر 12 طائرة هليكوبتر من طراز Mi-8 وخمس طائرات هليكوبتر من طراز Ka 52 في مطار “ميتراس/Metras” بجوار بلدة “صرين” القريبة من عين العرب (كوباني).

وأضافت أنه ستتم أيضاً “إعادة نشر 12 قاذفة من طراز Su-34 وخمسة من طراز Su-35 متعددة الأغراض في مطار القامشلي”.

يذكر أن آلية تفادي الحوادث والصدام بين القوات الروسية والأميركية في أثناء العمليات في سوريا تم استحداثها بموجب مذكرة التفاهم بين موسكو والولايات المتحدة الموقعة في 20 تشرين الأول عام 2015، وتبلورت عملية التواصل عبر إجراء خط ساخن بين القوتين العسكريتين لمنع حدوث أي تصادم عسكري.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى