البرلمان الأردني يشطب كلمة تسيء لنظام الأسد على حد زعمه

شهد البرلمان الأردني الإثنين، نقاشا متعلقا بنظام الأسد، بعد ورود ذكره على لسان أحد أعضاء البرلمان.

ووفق وكالة “عمون” الأردنية، فإن نائب رئيس الوزراء، وزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، أكد أن التواصل مع الجانب السوري مستمر حول كل الموضوعات بما فيه موضوع المياه.

اقرأ أيضا: قسد تستخدم أساليب نظام الأسد في الحصار بمدينة القامشلي

وقال كريشان خلال جلسة النواب اليوم إن “علاقات الأردن مع كل الدول الشقيقة تنظر إلى سموها باستمرار”، مشيرا إلى أن العلاقات الأردنية السورية جيدة.

وطلب كريشان شطب ما ورد على لسان النائب علي الخلايلة حول النظام السوري، الذي اتهم النظام بانتهاك حقوق الأردن المائية و”دعا الله أن يزيل النظام، من محضر جلسة النواب”، وفق الوكالة.

ووافق مجلس النواب على شطب كلمة “إزالة النظام السوري” من محضر الجلسة.

ودافع الخلايلة عن نفسه بقوله إنه لم يسئ إلى النظام السوري وإنما تناول حقائق، في حين “أصر مجلس النواب على شطب أي كلمة فيها إساءة لسوريا الدولة والنظام”.

ويعاني الأردن من أزمات اقتصادية كثيرة ويعتقد مسؤولوه أن إعادة تأهيل الأسد عربياً بعد سيطرته على مساحات واسعة من سوريا بمساعدة روسية إيرانية من الممكن أن تسهم في إنقاذ المملكة الأردنية الغارقة اقتصادياً.

زر الذهاب إلى الأعلى