الالتفاف على العقوبات ….سفير نظام الأسد في موسكو: توريدات القمح الروسي بدأت بالوصول إلى سوريا

أعلن سفير نظام الأسد في موسكو “رياض حداد” إن توريدات القمح الروسي بدأت بالوصول إلى سوريا لتنفيذا الاتفاقيات التي جرى توقيعها مؤخراً بين نظام الأسد و موسكو مؤكداً أن هذه التوريدات وصل جزء منها وستستمر بالوصول بانتظام خلال الفترة المقبلة.

وأشار حداد إلى أن هذه التوريدات “طويلة الأمد” وستلبي حاجة قسم مهم من الاحتياجات حيث يأتي على رأسها المشتقات النفطية والقمح مؤكداً أنها ستستمر بالوصول خلال شهري آذار ونيسان حيث جرى الاتفاق على جدولتها.

وأوضح أنه جرى الاتفاق مع الجانب الروسي على خطة تتضمن تلبية الاحتياجات شهرياً من المواد الأساسية والمهمة والمطلوبة له.

وأكد حداد أن التحضيرات متواصلة لانعقاد أعمال اللجنة السورية- الروسية الدائمة المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والتقني والعلمي، هذا الشهر (آذار) في دمشق مبيناً أن المباحثات قائمة لتحديد موعد عقدها.

وفي سياق متصل قال حداد إن اللجنة سيترأسها من الجانب الروسي نائب رئيس الوزراء “يوري بوريسوف” الرئيس المشارك للجنة الروسية- السورية الدائمة، وسيحضرها على الأغلب نائب وزير الخارجية الروسي “ميخائيل بوغدانوف” إضافة لمجموعة من رجال الأعمال الروس.

وأوضح حداد أن اجتماعات اللجنة المشتركة تتضمن التوقيع على عدد من الاتفاقيات التي من شأنها أن ترفع مستوى العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين، متوقعاً أن تسهم في التخفيف من العقوبات المفروضة على نظام الأسد.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد استعان بالروس خلال حربه على شعبه ووقع معهم اتفاقيات تشمل الغاز والنفط في سوريا مقابل مساعدته.

زر الذهاب إلى الأعلى