الاتحاد الأوروبي يوقف الدعم المالي عن مستشفى في الرقة

أوقف الاتحاد الأوروبي الدعم المالي عن المشفى الوحيد في شمال شرقي سوريا لعلاج الأطفال والنساء بشكل مجاني، من دون إيضاح الأسباب.

وقال مصدر خاص من المشفى لموقع تلفزيون سوريا إن “منظمة إيكو الممولة من الاتحاد الأوروبي أبلغت إدارة مستشفى التوليد المختص بأمراض النساء والأطفال وسط مدينة الرقة إيقاف دعمها نهاية شهر تشرين الثاني الجاري، من دون إيضاح الأسباب”.

اقرأ أيضا: مديرية صحة إدلب تحذر من إغلاق مستشفيات بسبب توقف الدعم

وأضاف المصدر أن “إيقاف المستشفى للدعم يعتبر كارثة إنسانية حقيقية تتمثل بإيقاف الخدمات الطبية لأكثر من 350 مريضاً يومياً ما بين طفل وامرأة لا سيما الحوامل”.

وأشار إلى أن المشفى يضم “جهاز (مامو غراف) للكشف المبكر عن مرض سرطان الثدي وهو الوحيد من نوعه شمال شرقي سوريا مما سيوقف الكشف عن المصابات بهذا المرض في حال توفف المشفى”، كما يحوي المشفى: “15 حاضنة أطفال، عمليات طبيعية وقيصرية بمعدل 15 عملية قيصرية يومياً للحوامل، أكثر من 10000 مريض يراجع المشفى شهريا، أدوية مجانية للمرضى”.

ويواجه القطاع الصحي في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية “قسد” تهميشاً متعمداً حيث وجّه عاملون في قطاع الصحة ضمن مناطق دير الزور في أيار الماضي، رسالة إلى موقع تلفزيون سوريا، سلطوا فيها الضوء على سياسة الإهمال والتهميش والتمييز التي يتعرضون لها من قبل “الإدارة الذاتية” في شمال شرقي سوريا.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى