fbpx

الائتلاف الوطني السوري يرحب بدعوة كندا إلى محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته

رحب الائتلاف الوطني السوري في بيان له اليوم الاثنين، بدعوة وزارة الخارجية الكندية إلى محاسبة نظام الأسد على انتهاكاته لحقوق الإنسان في سوريا التي ارتكبها على مدى العقد الماضي.

وذكر نص البيان أن “الدعوة الكندية مهمة كونها تشدد على ضرورة محاسبة النظام على جرائمه وانتهاكاته الجسيمة للقانون الدولي، وترفض سياسة الإفلات من العقاب وتلتزم بأن حقوق الإنسان غير قابلة للتفاوض، وبأن السلام المستدام لن يكون ممكناً من دون محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات”.

اقرأ أيضا: كندا تطلب إجراء مفاوضات رسمية لمحاسبة نظام الأسد لارتكابه انتهاكات بحق شعبه منذ 2011

وأكد البيان على أن المجتمع الدولي مطالب بوضع كل جهوده لضمان متابعة الملف السوري بما يضمن جلب جميع الجناة ومحاسبتهم أمام قضاء عادل وأن يقطع الطريق على من يروجون لعالم تسود فيه سياسة الإفلات من العقاب، والغياب الكامل للقانون والمحاسبة، الأمر الذي ستترتب عليه أثمان هائلة تجاه مستقبل المنطقة والعالم.

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية الكندي “مارك غارنو” أن كندا طلبت إجراء مفاوضات رسمية بموجب اتفاقية الأمم المتحدة لمناهضة التعذيب، لمحاسبة نظام الأسد في سوريا على انتهاكات حقوق الإنسان التي ارتكبها بحق الشعب السوري منذ عام 2011.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى