fbpx

الائتلاف الوطني السوري يوضح موقفه بشأن فتح المعابر مع النظام

أكد الائتلاف الوطني السوري المعارض أن فتح المعابر بين المناطق المحررة والمناطق الواقعة تحت سيطرة النظام هو “مد طوق نجاة للنظام المجرم والمعزول دوليا ويعاني من انهيار اقتصادي”

جاء ذلك في بيان أوضح الائتلاف فيه أنه “بعد فشل المساعي الروسية في الخليج العربي لاستجداء الدعم تحاول روسيا الالتفاف على العقوبات الدولية المفروضة على النظام المجرم من خلال سعيها لفتح المعابر مع المناطق المحررة من أجل الحصول على القطع الأجنبي لدعم عملة نظام الأسد المنهارة بسبب إهدار موارد البلاد في الحرب الوحشية التي يشنها الأسد على شعبه”.

اقرأ أيضا: الحكومة السورية المؤقتة تنفي فتح المعابر مع مناطق سيطرة نظام الأسد

وأضاف الائتلاف بأن “هناك مخاوف جدية جراء فتح المعابر مع النظام المجرم خشية تدفق المواد الممنوعة وتصدير الإرهابيين والمفخخات إلى المناطق المحررة وزيادة تهديد حياة الناس”.

وأكمل الائتلاف “على مدى السنوات السابقة أثبت هذا النظام فشله وإجرامه وإفلاسه المادي والأخلاقي ولايمكن للعالم أن يقبل به في المنظومة الدولية من جديد ورحيله ومحاسبة مجرميه باتت مسألة وقت فحسب”.

وأشار الائتلاف إلى أن “النظام يوغل في حصار السوريين والتضييق عليهم لاسيما من يعيشون في مناطق سيطرته ليستخدم تجويعهم كأداة للبقاء في الحكم وللضغط على العالم من أجل إعادة تعويمه” .

ودعا الائتلاف السوريين في مناطق سيطرة النظام بالثورة عليه من خلال القيام بعصيان مدني عام يسرع سقوطه ويقرب شعبنا من سورية الجديدة التي هي وطن كريم لكل السوريين يحيون فيه بحرية وعدل وكرامة”.

زر الذهاب إلى الأعلى