“الإنتربول” توضح حقيقة تسلمها طلباً من نظام الأسد حول سمير جعجع

أوضحت المنظمة الدولية للشرطة الجنائية “الإنتربول” حقيقة تسلمها طلباً من نظام الأسد، لإلقاء القبض على قائد حزب “القوات اللبنانية”، سمير جعجع.

وأشارت “الإنتربول” في تصريح لصحيفة “ذا ناشيونال” إلى أنه “لم يكن هناك طلب نشرة حمراء، ولا أي نوع من الطلبات، من دمشق لسمير جعجع”.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يسلم “إنتربول” مذكرة اعتقال حمراء بحق جعجع

وكانت وسائل إعلام موالية، قد أعلنت قبل أيام أن نظام الأسد سلم “الإنتربول” أول مذكرة اعتقال حمراء، وذلك بعد أيام من رفع المنظمة الحظر عنه.

وأضافت أن النظام أرسل مذكرة اعتقال إلى “الإنتربول”، ضد قائد حزب القوات اللبنانية، سمير جعجع، بتهمة الاعتداء على مواطنين سوريين في لبنان.

وكانت “الإنتربول” قد منحت نظام الأسد قبل أيام حق الولوج لشبكة الاتصال الخاصة بها، ويرى مراقبون أنّ هذه الخطوة تعرض المعارضين للنظام في الخارج لخطر التوقيف وحتى التعذيب.

يذكر أن “الإنتربول” تعد أكبر منظمة دولية لمكافحة الجرائم وتضم 194 دولة عضو، يُسمح لها الوصول لقاعدة البيانات وشبكة الاتصال الخاصة بها.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى