الإمارات تمهد لعودة الأسد إلى الجامعة العربية

رأى باحثون سياسيون، أن استقبال دولة الإمارات، رئيس النظام السوري بشار الأسد، تمهيد لعودة سوريا إلى الحضن العربي.
وقال الأستاذ في جامعة الكويت بدر السيف لوكالة الصحافة الفرنسية، إن دولة الإمارات ترى نفسها قائدة للعالم العربي، ويمكن فهم استقبالها، الأسد، في هذا السياق، مؤكداً أن الإمارات ضغطت باتجاه عودة سوريا للجامعة العربية.

اقرأ أيضاً: ضبط 4 ملايين حبة مخدرة ضمن قطع تبديل سيارات بإدلب


من جانبه، أوضح الباحث في معهد “نيولاينز” نيكولاس هيراس، أن الأسد حليف أساسي لموسكو، ويرى المسؤولون الإماراتيون في ذلك فرصة للتفاوض على واقع جديد في المنطقة يُساهم في استقرارها.

وأضاف هيراس أن الإمارات تنظر إلى موسكو على أنها قوة خارجية يمكن التكهن بسياساتها أكثر من واشنطن، كما أنها لم تعد ترغب بالمساهمة في الجهود الأمريكية الرامية إلى عدم التطبيع مع الأسد.

بدوره، اعتبر مدير مركز “دمشق للدراسات الاستراتيجية” بسام أبو عبد الله، بأن المستجدات العالمية دفعت بعض الدول لإعادة التموضع وتقييم المسألة السورية بنظرة جديدة.

إلا أن الباحث فراس علاوي، الذي رفض الدور الروسي في الزيارة، أشار إلى أن الهدف من الزيارة هو الحصول على ردود واضحة من نظام الأسد، بخصوص مطالب بعض الدول العربية، قبل الموافقة على إعادة النظام للجامعة العربية.

سعد وليد

صحفي سوري درس الصحافة في تركيا وعمل مع العديد من وسائل الإعلام المرئية والمكتوبة، كما عمل أثناء دراسته في اذاعة الجامعة. مسؤول تحرير أخبار المشاهير في موقع المورد منذ عام 2021

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى