الإعلام الموالي يكذّب بيانات الحكومة المتعلقة بـ “نمو الثروة الحيوانية”

كذبت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، البيانات الرسمية التي نشرتها وزارة الزراعة في حكومة النظام حول الثروة الحيوانية في سوريا.

وفي الوقت الذي أشارت فيه حكومة الأسد إلى زيادة أعداد قطعان الماشية، خرجت صحيفة “الوطن” الموالية وكذّبت ما ذكرته الوزارة.

وقالت الصحيفة إن كل الجهات والوزارات، بما فيها وزارة الزراعة، أكدت مراراً تراجع أعداد القطيع خلال السنوات الأخيرة بسبب ظروف الحرب والتهريب وعزوف المربين عن التربية وغيرها.

اقرأ أيضاً.. قصة الرجل الذي اعتقلته ألمانيا لارتكابه جرائم حرب مع قوات الأسد (صور-فيديو)

وتساءل المصدر: “كيف تنامت أعداد قطعان الماشية في بيانات وزارة الزراعة من عام لآخر؟”، واستدلّ بما ذكره مدير الثروة الحيوانية بالوزارة أسامة حمود، في وقت سابق عن أن عدد الأبقار في سوريا وصل في عام 2018 إلى نحو 766 ألف رأس، والأغنام إلى 14 مليون رأس غنم والجاموس 6980 رأساً.

ولكن بحسب جدول وزارة الزراعة لدى حكومة النظام فإن العدد الإجمالي لقطيع الماشية قد ازداد في 2020 من 766 ألف رأس للأبقار إلى 884 ألفاً، والأغنام من 14 مليوناً إلى أكثر من 16 مليوناً، والجاموس من 6980 إلى 7200 رأس.

اقرأ أيضاً.. إيران تستقدم ميليشياتها من لبنان إلى حلب وريفها

ووفق الوزارة نفسها فإن التغيرات المناخية المتمثلة بانخفاض معدل الهطولات المطرية المترافق مع ارتفاع درجات الحرارة وخاصة في المحافظات الشرقية أدت إلى تدهور المراعي الطبيعية وعدم مساهمتها في تغذية قطعان الثروة الحيوانية.

وتتوقع وزارة النظام، رغم ما سبق، أن يزداد العدد الإجمالي لقطيع الأبقار في الموسم القادم، إلى 933 ألف رأس، وعدد قطيع الأغنام إلى 17 مليون رأس ومليونين من الماعز وقرابة سبعة آلاف رأس من الجاموس.

زر الذهاب إلى الأعلى