الإعلامية الكويتية مي العيدان تعلن تعثر صحتها بعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا

أعلنت الإعلامية الكويتية “مي العيدان” إلغائها حلقة برنامجها “كشف حساب” المقرر عرضها الخميس، بعد تلقيها الجرعة الثانية من لقاح كورونا وإصابتها بتعب شديد.

وأوضحت مي العيدان، في منشور لها عبر “إنستغرام” أن صحتها تعثرت بسبب تلقيها الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

اقرأ أيضا: وفاة “صديق إسرائيل”.. ووزير الدفاع ينعاه بحزن

وكتبت الإعلامية الكويتية: “للأسف راح أضطر لتأجيل حلقتي مع الفنان سعيد الملا إلى الأسبوع المقبل بسبب حالتي الصحية”.

وتابعت: “جداً تعبانة بعد ما تلقيت الجرعة الثانية من اللقاح البارحة، والاستفراغ عندي ما وقف للأسف، ولا أعرف إذا كان هذا شيئاً طبيعياً أم أنا لدي شيء”.

وأضافت: “عموماً خلال الساعات المقبلة إذا استمر هذا التعب أكثر من هذا راح أضطر أروح إلى المستشفى، والله يعين وسامحوني”.

وأرسل معجبو الإعلامية وبعض نجوم الفن رسائل الدعم والمساندة متمنيين لها الصحة والشفاء العاجل، ومن بينهم الفنانة العُمانية فخرية خميس، التي كتبت: “ما عليك شر حبيبتي أستاذة مي، أجر وعافية يارب”.

كما قالت الفنانة زينب غازي: “ما عليك شر”، فيما علقت الفنانة السعودية حلا نورة : “سلامتك حبيبتي أستاذة مي، ما تشوفين شر، يارب دائماً تكونين بخير”.

وذكرت الهيئات الصحية العالمية أن بعض الأجسام قد تتأثر بالجرعة الثانية من لقاح فيروس كورونا، مؤكدين أنه أمر طبيعي ودلالة على فعالية اللقاح.

ووفقاً لخبراء صحيين فإن الآثار الجانبية الشائعة للقاحات مثل الألم في موقع الحقن، تعد علامة على أن الجهاز المناعي يقوم ببناء استجابة.

ولفتوا إلى أن هناك آثار جانبية نادرة، مثل الغثيان والقيء وتورم الغدد الليمفاوية والإبط، مضيفين أن الأشخاص أكثر عرضة لتجربة ردود أفعال أقوى بعد الجرعة الثانية من اللقاح.

الإعلامية الكويتية مي العيدان تعلن تعثر صحتها بعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا
زر الذهاب إلى الأعلى