الأناضول: روسيا وحزب الله يرسلان تعزيزات عسكرية إلى القامشلي

تحدثت وكالة “الأناضول” التركية، إن روسيا وميليشيا “حزب الله” اللبناني، أرسلا تعزيزات عسكرية إلى مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة، تزامناً مع تصاعد التوترات الأمنية بين “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) من جهة، وبين النظام من جهة أخرى.

وقالت الوكالة نقلاً عن مصادر محلية، أمس الاثنين، أن نحو 150 عنصراً من ميليشا “حزب الله” اللبناني، وصلوا إلى مطار “القامشلي”، يوم الجمعة الماضي.

وأوضحت إلى أن عناصر “حزب الله”، تمركزوا في مقر تابع لميليشيا “الدفاع الوطني” الرديفة لقوات النظام قرب مطار “القامشلي”.

ويشار إلى أنه ينتشر “حزب الله” في 116 موقعاً عسكرياً في سوريا، على شكل نقاط مستقلّة أو مشتركة أو شبه مشتركة مع القوات الإيرانية، ولكنه لا يمتلك أي نقاط بمحافظة الحسكة، وكذلك إيران، بحسب مركز “جسور” للدراسات.

ووفقاً لـ”الأناضول” فقد وصل أيضاً، 250 جندياً روسياً إضافياً خلال الأيام العشرة الماضية إلى مطار “القامشلي”.
وتعزز موسكو من وجودها في محافظات شرق الفرات، إذ تمتلك القوات الروسية 11 نقطة أو قاعدة عسكرية بمحافظة الحسكة.

وتأتي التعزيزات العسكرية، تزامناً مع توتر شهدته مدنتا الحسكة والقامشلي، حيث تسيطر “قسد” على معظم محافظة الحسكة، بينما يحتفظ النظام السوري بـ”مربعين أمنيين” ومطار القامشلي بالمحافظة.

وتصاعدت التوترات بين النظام و”قسد” في مدينة الحسكة، الأحد الفائت إذ أعلن النظام عن مقتل عنصر في الشرطة وإصابة آخرين برصاص عناصر من “قسد”، في حين قالت “قوى الأمن الداخلي” (أسايش) التابعة لـ”الإدارة الذاتية” (ذراع “قسد” التنفيذية)، إنها ردت على هجوم تعرضت له.

زر الذهاب إلى الأعلى