الأمن اللبناني يحبط عملية بيع طفل شمال بيروت

أعلنت قوى الأمن الداخلي في لبنان، الثلاثاء، عن إحباط عملية بيع طفل، وضبط أفراد عصابة مسؤولة عن العملية، في مدينة جونية شمال العاصمة بيروت.

وقالت شعبة العلاقات العامة التابعة لقوى الأمن في بيان، إن “مفرزة جونية القضائية تمكنت من كشف عملية بيع طفل عمره سنتين، وأوقفت المتورطين”.

اقرأ أيضا: “الميديا لاين”: نظام الأسد حصل على فرصة استعادة شرعيته من استجرار الطاقة إلى لبنان

وفي التفاصيل، توافرت معلومات لدى “وحدة الشرطة القضائية، عن قيام عدة أشخاص بعملية بيع طفل، بتاريخي 8 و9 سبتمبر 2021، وبعد الاستقصاءات والتحريات التي قام بها عناصر المفرزة المذكورة، تمكنت من تحديد هوياتهم وتوقيفهم”.

والموقوفون هم رجل وامرأة من الجنسية السورية، و4 لبنانيين ببينهم امرأة.

وقام الرجل السوري (28 عاما) ببيع طفله إلى المرأة السورية (47 عاما) ورجل لبناني (51 عاما)، بواسطة بقية الموقوفين.

وتم تسليم الطفل الى إحدى الجمعيات التي تعنى برعاية الأطفال القُصَّر، فيما ينتظر الموقوفون الخضوع للمحاكمة.

يذكر أنه صدرت في لبنان عدة تشريعات لمكافحة ظاهرة الاتجار بالبشر، على شكل قوانين ومراسيم، وتشمل العقوبات السجن لمدة تصل إلى 15 سنة ودفع غرامات مالية باهظة، في حال اشتراك أكثر من شخص بعملية المتاجرة، وفي حال كان الضحية دون عمر 18 عاما.

المصدر: الحرة

زر الذهاب إلى الأعلى