الأمن التركي يفرج عن المطرب السوري عمر سليمان

أفرجت السلطات التركية اليوم الخميس عن المطرب الشعبي السوري عمر سليمان في مدينة أورفا جنوب شرقي تركيا، وذلك بعد اعتقاله أمس بتهمة “الانتماء إلى منظمة إرهابية”.

وذكر موقع “urfadasin” أن الجندرما التركية أفرجت عن المطرب السوري بعد استجوابه من قبل محكمة شانلي أورفة“، مضيفاً أن “المحكمة قضت بتسليمه لدائرة الهجرة في الولاية بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة”.

اقرأ أيضا: الأمن التركي يعتقل المطرب السوري عمر سليمان

وأوضح أن “دائرة الهجرة أرسلت سليمان إلى مخيم حران للاجئين السوريين على الحدود السورية التركية.

واعتقلت السلطات التركية أمس الأربعاء المطرب عمر سليمان بعد صدور مذكرة توقيف بحقه بتهمة الانتماء إلى منظمة “بي كي كي” التي تصنفها أنقره كمنظمة إرهابية. بحسب صحيفة “ملييت ” التركية.

وكان محمد سليمان نجل المطرب السوري قال لوكالة “نورث برس” إن “والده اعتُقل بسبب تقرير كيدي ضده”، نافياً أن يكون لوالده “أي علاقة بالسياسة أو أي انتماء إلى جهة سياسية”.

“القيصر” عمر سليمان

وينحدر المطرب الشعبي عمر سليمان من مدينة رأس العين في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، ويعيش في مدينة أورفا التركية منذ نحو 10 سنوات.

وذاع صيت سليمان المشهور بلقب “القيصر” كمطرب شعبي في حفلات الأعراس المحلية بسوريا، ليكتسب بعدها شهرة عالمية منذ أكثر من عشر سنوات بعد انتشار أغانيه على مواقع التواصل الاجتماعي.

اشتهر سليمان في الأوساط العربية والعالمية مؤخراً بأغنية “ورني ورني”، بالإضافة إلى شهرته بلباسه الفلكلوري، وأقام حفلات بحضور جماهيري واسع بعدة مدن في أوروبا والولايات المتحدة.

زر الذهاب إلى الأعلى