الأردن .. حصة لسوريا من الغاز والكهرباء مقابل استجرارهما إلى لبنان

كشف الأردن، عن إمكانية حصول سوريا على الغاز والكهرباء، مقابل تسهيل مشروع استجرار الغاز المصري إلى لبنان عبر أراضيها”، بدلاً من أن يكون المردود مادياً.

وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية هالة زواتي، خلال لقاء مع القناة “الحرة”، إنه لم يتم التوصل بعد إلى كيفية حصول سوريا على مقابل مرور الطاقة عبر أراضيها، ورجحت أن يكون ذلك، مقابل غاز أو كهرباء، وليس بمردود مالي.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يوافق على طلب لبنان بشأن تمرير الغاز المصري والكهرباء الأردنية عبر الأراضي السورية

أضرار في شبكة الكهرباء السورية

وأضافت أن “الشبكة الكهربائية في الجانب السوري للأسف تضررت في الفترة الماضية ولذلك هي بحاجة إلى إصلاح، والجانب السوري أقدر على تقدير الوقت اللازم لذلك لكنه سيأخذ أشهراً وربما ستة أشهر، أما في الجانب الأردني والجانب اللبناني فالشبكة جاهزة”.

وأشارت إلى أن “البنك الدولي سيمول شراء الطاقة لصالح لبنان، الغاز من مصر أو الكهرباء من الأردن، لكن في الداخل السوري، تحدثنا عن تأهيل خط الغاز العربي أو تأهيل الشبكات، وكل دولة تتحمل تكاليف إصلاح الشبكة في أراضيها، لذلك الكلفة في الجانب السوري ستكون على الجانب السوري”.

وأضافت أن “الغاز المصري سيغذي محطة دير عمار في لبنان وبالتالي سيستعيض لبنان عن خط الفيول بالغاز الطبيعي الذي هو أقل كلفة من الفيول ولربما يتم توفير سنوياً ما بين 100 مليون إلى 120 مليون دولار”.

خط الغاز العربي

ودُشّن خط الغاز العربي عام 2000، وصدّرت أول كمية من الغاز عام 2003، إذ يبدأ من مدينة العريش المصرية وصولاً إلى مدينة العقبة الأردنية على البحر الأحمر، ويمتد حتى الأراضي السورية، ثم إلى طرابلس اللبنانية.

وسبق أن اتفق وزراء الطاقة والنفط في دول الأردن وسوريا ومصر ولبنان على خريطة طريق لإمداد البلد الأخير بالكهرباء والغاز الطبيعي، لحل أزمة طاقة مزمنة يعاني منها منذ أشهر.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى