الأردن: إغلاق معبر حدودي مع سوريا بسبب التطورات العسكرية في درعا

أغلقت الأردن معبراً حدودياً مع سوريا، كان من المقرر افتتاحه مؤخراً، بسبب المعارك الأخيرة في درعا جنوبي سوريا.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” عن مصدر وزارة الداخلية قوله إنه سيتم إغلاق معبر جابر/نصيب مؤقّتاً أمام حركة البضائع والركّاب.

اقرأ أيضا: صفحات موالية تقر بخسائر قوات الأسد البشرية في معارك درعا

ويرجع ذلك إلى الأوضاع الأمنية في الجانب السوري، وسيصار الى إعادة فتح المعبر الحدودي بين سوريا والأردن، حال توفر الظروف الملائمة لذلك، وفق المصدر.

ولم يحدد الجانب الأردني موعداً لفتح المعبر، ويأتي القرار قبيل بدء تشغيل كامل للمعبر، والذي كان من المقرر أن يتم صباح اليوم الأحد.

وتمتلك الأردن معبرين حدوديين رئيسيين مع سوريا هما الجمرك القديم السوري/الرمثا الأردني و معبر نصيب السوري/جابر الأردني.

وقبل منتصف آذار 2011، كانت تنشط في هذين المعبرين الحركة التجارية وسفر الأفراد، وأعيد افتتاح معبر “نصيب – جابر” في تشرين الأول 2018، بعد ثلاث سنوات على إغلاقه.

جاء ذلك عقب سيطرة الجيش الحر على المنطقة، و انقطاع العلاقات بين الأردن وسوريا بعدها، لتعود “التفاهمات” بين الطرفين مجدداً بعد سيطرة قوات النظام على المعبر.

وأَغلق الأردن في آب 2020، المعبر مرة أخرى، بسبب ارتفاع إصابات كورونا المُسجّلة على الحدود، وأعاد تشغيله جزئياً مؤخراً، معتمداً قيوداً تضمنت نقلاً تبادلياً للركاب والبضائع.

زر الذهاب إلى الأعلى