fbpx

اكتشاف آثار من الفياغرا وأدوية الضعف الجنسي في مياه كوريا الجنوبية

اكتشفت آثار عالية التركيز من الفياغرا وأدوية أخرى تستخدم لمعالجة الضعف الجنسي في مياه الصرف الصحي في سيول، ومن المتوقع أن يزداد وجودها في المناطق الحضرية، كما قال باحثون كوريون جنوبيون.

وكانت آثار المواد الكيميائية المستخدمة في الأدوية وهي مثبطات فوسفوديستراز-5، عالية التركيز خلال عطلات نهاية الأسبوع في مرافق معالجة مياه الصرف الصحي في غانغنام المعروفة بنواديها الليلية وحاناتها، كما أظهر بحث جديد.

اقرأ أيضا: لانتقاد صمتها عن فلسطين.. روان بن حسين ترد: “أمي فلسطينية وخالي شهيد” (فيديو)

وكتب الباحثون في ورقة بحثية نشرتها مجلة “ساينتفيك ريبورتس” في وقت سابق من هذا الشهر “قدّرنا أن كمية استهلاك مثبطات فوسفوديستراز-5، كانت أعلى بنسبة 31 في المئة من المناطق التي تضم عددا أقل من أماكن السهر”.

ودرس الخبراء وجود المواد الكيميائية في مجرى الدخول ومجرى الخروج من محطتي تكرير مياه الصرف الصحي في عاصمة كوريا الجنوبية وكذلك في المنشآت التي تتلقى المياه.

وأوضح البحث أن محطات معالجة مياه الصرف الصحي الموجودة “غير قادرة على التعامل” مع كميات المواد الكيميائية المخلّفة.

وقالت الورقة البحثية “إن مثبطات فوسفوديستراز-5 الموجودة في مياه الصرف الصحي المنزلية بالكاد تمت معالجتها بواسطة المحطات، وفي النهاية، تم تصريفها في البيئة المائية”.

وأضافت “نظرا إلى حجم السوق الآخذ في الازدياد، من المتوقع أن تصرّف المزيد من هذه المواد الكيميائية في المناطق الحضرية”.

وأظهرت دراسات أن قرابة 23 في المئة من الذكور الكوريين الجنوبيين الذين تراوح أعمارهم بين 30 و39 عاما يعانون من ضعف جنسي، وبلغ إجمالي مبيعات الأدوية التي تحتوي على مثبطات فوسفوديستراز-5 لأكبر 20 شركة أدوية كورية، 133 مليون دولار عام 2019.

المصدر: يورو نيوز

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى