اعتقال متسول أردني تمتلك عائلته مركز لياقة و5 سيارات وراتب ضمان

ضبطت السلطات الأردنية، متسولاً تملك أسرته ثروة لا بأس بها، بحسب ما أعلنته وحدة مكافحة التسول في وزارة التنمية الاجتماعية.

ونقلت وكالة عمون المحلية، أنباء تؤكد عثور السلطات على أملاك عائلة المتسول وهي مركز لياقة و5 سيارات منها 2 شحن وراتب ضمان.

اقرأ أيضا: في مراحله النهائية.. مسؤول روسي يتحدث عن تحضيرات لاتفاق تجاري اقتصادي مع نظام الأسد

وخلال شهر يونيو/حزيران الحالي، اعتقلت وحدة مكافحة التسول، أحد الأشخاص وهو يمارس أعمال التسول في عمان الغربية، وتحديدا منطقة إشارات خلدا.

وكان المتسول يقوم باستعطاف المواطنين، بحجة ودافع الفقر في أسرته، وكشفت الوزارة أنه تم ضبط المتسول وفق الأصول، وبحوزته مبلغ مالي وقدرة 30 ديناراً.

وبعد إلبحث والتحري، وإجراء دراسة اجتماعية لحالة المتسول والأسرة، استناداً الى قواعد بيانات وزارة التنمية الاجتماعية، تبين أنه أعزب، من مواليد عام 1982.

ويمتلك المذكور سيارة نوع “هيونداي” مخصصة للنقل (صناعة 1999)، وأسرته تمتلك مؤسسة فردية قائمة برأس مال 1000 دينار (مركز تدريب لياقة بدنية للسيدات).

ولدى العائلة سيارة نوع “فورد” (صناعة 2016)، وسيارة نوع “هيونداي” (صناعة 2000)، وسيارة نوع “تويوتا” شحن عمومي (صناعة 1990)، وسيارة نوع “أسوزو” شحن (صناعة 2001) و راتب ضمان قدره 425 دينار.

وتمت إحالة المتسول إلى المركز الأمني، لإجراء المقتضى القانوني وفق الأصول المتبعة لهذه الحالات، حسبما أضافت المصادر.

وفي مسعى لمكافحة هذه الآفة في المجتمع، بالشراكة والتعاون مع المواطن، لفتت السلطات إلى أنها مستمرة في نشر قصص ضبط المتسولين، لوضع المواطنين في صور وأشكال التسول.

وشددت السلطات على ضرورة عدم تعاطي المواطنين أو تعاطفهم مع المتسولين في الأردن.

زر الذهاب إلى الأعلى