اعتقال لاجئ سوري وشقيقته دخلا بولندا من بيلاروسيا

اعتقل حرس الحدود البولندي، أمس الثلاثاء، سورياً وشقيقته قرب بلدة شيمياتيتشه البولندية بعد أن عبرا الحدود من روسيا البيضاء بينما كان الثلج يتساقط لأول مرة هذا الشتاء على الغابة حول الحدود.

وجاء السوري (24 عاما) وشقيقته (28 عاما)، اللذان رفضا الكشف عن هويتيهما، إلى بيلاروسيا ضمن آلاف طالبي اللجوء الذين يأملون في دخول دول الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضا: وزير لبناني يوضح موقف الدول الغربية من عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

وقال اللاجئ السوري الذي كان قد اختبأ مع شقيقته تحت شجرة يغطيها الجليد في الغابة إنهما يريدان مكانا دافئا يجلسان فيه. وقالت السورية إن الجو شديد البرودة وإنها وشقيقها ما كانا يأتيان لو عرفا أن الوضع سيكون بهذا الشكل.

وغطى ناشطون الشقيقين بأغطية في محاولة لحمايتهما من البرد، بحسب ما أوردته وكالة رويترز.

وذكر السوري وشقيقته، وهما من دمشق، أنهما وصلا إلى بيلاروسيا في التاسع من تشرين الثاني وعبرا إلى بولندا منذ أيام بعد أن دفعهم ضباط في بيلاروسيا للقيام بذلك.

وأشار السوري الذي كان يعمل مهندس ميكانيك في بلاده، إلى أنه استخدم خلال رحلته بوصلة وليس الهاتف للوصول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي ولتجنب تعقبهما. وأضاف أنه وشقيقته معهما ما يكفي من الطعام لكن ليس معهما ما يكفي من الماء.

ويزداد الوضع الصحي لطالبي اللجوء العالقين على الحدود بين بيلاروسيا وبولندا، تفاقماً بعد أن توجهوا إلى المنطقة أملاً في العبور إلى الأراضي الأوروبية.

ويتهم الاتحاد الأوروبي الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو بتنسيق وصول هذه الموجة من المهاجرين واللاجئين إلى الجانب الشرقي من التكتل، وذلك رداً على العقوبات الأوروبية التي فرضت على بلاده بعد “القمع الوحشي” الذي مارسه نظامه بحق المعارضة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى