اعتقال أصغر تاجر مخدرات في بريطانيا

أعلنت السلطات البريطانية، القبض على ما وصفته بـ “أصغر تاجر مخدرات”، على الإطلاق، إذ كان المتهم طفلاً لا يتعدى 9 أعوام من عمره.

وذكرت وسائل إعلام بريطانية، بأن ذلك مؤشر آخر على أن تجار المخدرات، لا يوفرون أي وسيلة في سبيل الترويج لبضاعتهم المسمومة.

اقرأ أيضا: الصين: مزاعم أمريكا عن منشأ كورونا تشبه “أكاذيبها” عن أسلحة الدمار في العراق

والطفل الذي وقع بيد الشرطة البريطانية، لا يزال طالباً في المرحلة الابتدائية، وفق ما أكدته صحيفة “ميرور” البريطانية.

وبحسب المصادر، عثر بحوزة الطفل، على مواد مخدرة بغرض توزيعها والاتجار بها، وتبلغ السن القانونية للمسؤولية الجنائية في كل من إنجلترا وويلز 10 أعوام.

وبناءً على ذلك، لن يكون بالإمكان توجيه أي اتهامات للطفل في هذه الحالة، فيما لم تكشف الجهات المختصة عن اسم الطفل الذي ألقي القبض عليه وبحوزته مخدرات.

لكن وسائل الإعلام البريطانية رجحت أن يكون الطفل قد أجبر على حيازة هذه المواد الخطرة والممنوعة، وأنها قد تعود لتجار مخدرات أكبر.

وعزت وسائل الإعلام البريطانية زيادة استغلال الأطفال بشكل عام مؤخراً، خصوصاً من جانب عصابات الجريمة المنظمة وتجار المخدرات، إلى الآثار الاقتصادية المدمرة التي خلفتها جائحة كورونا.

ودفعت تلك الآثار ذوي بعض الأطفال ممن يعملون في هذه الأنشطة بالأساس، إلى استغلال أطفالهم.

زر الذهاب إلى الأعلى