fbpx

اعتراف للمرة الأولى…صحة نظام الأسد : نسبة إشغال أسرة العناية المشددة المخصصة لمرضى كورونا في مشافي دمشق بلغت 100%

أعلنت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد أن نسبة إشغال أسرة العناية المشددة المخصصة لمرضى فيروس “كورونا” في مستشفيات العاصمة دمشق بلغت 100%.

جاء ذلك في تصريح لمدير الجاهزية والطوارئ في وزارة الصحة “توفيق حسابا” لوكالة “سانا” الموالية للنظام حيث قال إن عدداً من مرضى “كورونا” الذين يحتاجون إلى عناية مشددة قد نُقلوا لمحافظات أخرى، مشدداً على أن السبب في ذلك هو أن “انتشار كورونا محلياً يشهد ارتفاعاً كبيراً”.

اقرأ أيضا: 90 بالمئة من النفط السوري تحت النفوذ الأمريكي ….وزير النفط لدى النظام يبرر واقع المحروقات في سوريا

ويعتبر هذا التصريح أول اعتراف علني من قبل نظام الأسد، بخطورة تفشي الوباء في سوريا، على الرغم من أن وزارة الصحة أعلنت مؤخراً تسجيل تسارع في وتيرة تفشي “كورنا” ودعت إلى التقيّد بالتدابير الوقائية.

وتبلغ كلفة اختبار كورونا في مشفى أو عيادة خاصة 126500 ليرة سورية، في وقت لا يتجاوز متوسط الدخل الشهري في سوريا 100 ألف ليرة سورية.

والجدير بالذكر أن ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا “أكجيمال ماجتيموفا” أعلنت أن سوريا ستتلقى خلال أسابيع أول شحنة من لقاحات كورونا عبر برنامج “كوفاكس” العالمي، مشيرة إلى الشحنة ستشمل مليون جرعة من لقاح “أسترازينيكا”.

زر الذهاب إلى الأعلى