fbpx

اعترافات جديدة للطبيب البرازيلي المتحرش بفتاة مصرية

أدلى الطبيب البرازيلي السائح، باعترافات جديدة، أثناء تحقيقات النيابة العامة المصرية معه. حول تحرشه بفتاة مصرية.

ونقلت وسائل إعلام مصرية، اعترافات السائح البرازيلي: “كنت بهزر، ولما نشر الفيديو ووجدت فيه انتقادات من المتابعين، ذهبت للفتاة وقدمت لها اعتذاراً”.

اقرأ أيضا: مصر.. اعتقال طبيب برازيلي جاهر بتحرشه بفتاة مصرية والسلطات توضح التفاصيل

وأضاف أنه قام بتصوير الاعتذار بالفيديو، ونشر الاعتذار على حسابه الخاص في منصات التواصل الاجتماعي.

لكن المجني عليها، تمسكت بطلب تحريك الدعوى الجنائية ضد المتهم، لما أصابها من أضرار، بسبب نشر المقطع على منصات التواصل الاجتماعي.

وعندما شاهدته تأكدت أنه كان يحتوي على إيحاءات جنسية صريحة، واستعانت النيابة العامة بمترجم متخصص، بعد أن تحفظت على الفيديو الذي وثق الجريمة.

ومن مراجعة المترجم له، تبين أن المتهم وجه عبارات تحرش صريحة، تضمنت طلبه منها مشاركته في أفعال جنسية، وعقب نشر الفيديو، تعرض السائح لانتقادات واسعة من متابعيه.

وبعد أن تمكنت جهات التحقيق من تحديد هويته ومكان وجوده، وهوية الفتاة، ومكان حدوث الواقعة، أدرجت النيابة العامة اسم المتهم البرازيلي، على قوائم الممنوعين من السفر، .

وتبين أن المتهم غادر مدينة الأقصر صباح يوم 30 من شهر مايو الماضي، متجهًا إلى القاهرة، وحددت رقم الرحلة التي غادر على متنها في محاولة منه للفرار من مصر.

وخلال التحقيقات حاول المتهم تبرير جريمته بأنه عالج الخطأ الذي سقط فيه بدافع الدعابة، وذهب في اليوم التالي واعتذر للفتاة ونشر فيديو يحتوي عبارات الاعتذار، لكن الفتاة رفضت اعتذاره، وطالبت بحقها القانوني.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى