استطلاع في مناطق سيطرة نظام الأسد: يأس السوريين يدفعهم إلى تفضيل الهجرة

أجرت “الرابطة السورية لكرامة المواطنين” استطلاعاً في داخل مناطق سيطرة النظام، خلص إلى أن معظم السوريين يأسوا من الأوضاع في بلادهم ويرغبون بالهجرة.

وانتقد معظم المشاركين البالغ عددهم 533 شخصاً، من مناطق سورية مختلفة، الفساد المستشري في مفاصل النظام بنسبة 97 في المئة،وخلص الاستطلاع إلى أن أكثر من نصف العينة، فقدت الأمان في مناطق سيطرة النظام، بعدما عاينت أموراً ولامست وقائعاً تثبت ذلك.

اقرأ أيضا: 5 وزراء جدد في الحكومة الجديدة لنظام الأسد

وأظهرت النتائج أن 67 في المئة ممن عادوا إلى سوريا لا يشعرون بالأمان، و 68 من سكان المناطق التي سيطرت عليها قوات الأسد و48 في المئة من سكان المناطق التي كانت أصلًا تحت سيطرة النظام يرغبون بالهجرة.

وأشار 94 في المئة من السوريين الذين يقيمون في مناطق “المصالحات” إلى غياب الأمان بسبب انتشار الجريمة، وبطش سلطات النظام بهم، والأوضاع الأمنية والمعيشية.

وكانت مسؤولة إعلامية سابقة لدى النظام، قد دعت إلى هجرة جماعية من سوريا.

وقالت مديرة تلفزيون النظام السابقة ديانا جبور، على صفحتها الشخصية «فيسبوك» «بمناسبة رأس السنة الهجرية أتمنى لنا ولكم إعادة سيرة السلف الصالح وأن نهاجر كلنا كلنا».

ودعم عدد كبير من النخب في مناطق سيطرة النظام، دعوة ديانا جبور مما يعكس واقع التدهور الاقتصادي، وتآكل القدرة الشرائية، وسط تضخم جامح يسود الأسواق، ونقص كبير في الخدمات (الكهرباء، المياه، المحروقات). 

زر الذهاب إلى الأعلى