استخراج هاتف محمول من معدة سجين في كوسوفو

استخرج طبيب في كوسوفو هاتفاً محمولاً من معدة سجين أجريت له عملية في عيادة ببريشتينا.

وكان المريض الذي لم تُكشف هويته يشتكي منذ أيام من آلام في المعدة وقد نُقل الأسبوع الماضي إلى القسم المخصّص لطبّ الجهاز الهضمي في المركز الجامعي السريري في العاصمة.

اقرأ أيضا: كوسوفو ذات الأغلبية المسلمة تفتح سفارتها في القدس

واكتشف الأطباء هاتفاً من علامة «نوكيا» التجارية في معدته، حسب وكالة الصحافة الفرنسية.

وأخبر إسكندر تيلاكو الطبيب المسؤول عن الطاقم الطبي الذي أجرى العملية: «كان السجين البالغ من العمر 33 عاماً قد ابتلع هاتف نوكيا نجحنا في استخراجه، من دون شقّ المعدة استناداً إلى التنظير الداخلي الذي سمح بتجزيء الهاتف إلى ثلاثة أجزاء».

وقال المريض للأطباء إن الهاتف موجود في معدته منذ أربعة أيّام.

واستغرقت عملية استخراجه أكثر من ساعتين وجرت «من دون مشكلات تُذكر» على حدّ قول الطبيب تيلاكو.

وبعد انتهاء العملية، اقتادت الشرطة المريض إلى السجن.

وليس من المعلوم بعد كيف وصل الهاتف إلى معدة السجين، لكن الطاقم الطبي يرجّح أن يكون الغرض من ذلك التواصل مع الخارج. ولم تدل الشرطة بأي تعليق على الحادث.

زر الذهاب إلى الأعلى