fbpx

ارتفاع حصيلة العداون الإسرائيلي على غزة والقسام تكشف عن مسيّرة حربية جديدة وتوقعات بقرب انتهاء التصعيد

تتواصل التطورات الفلسطينية، عسكرياً وسياسياً، باستمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، رغم توقعات أمريكية بانتهاء التصعيد اليوم الأربعاء.

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، الأربعاء، أن عدد الشهداء الذين سقطوا في العدوان الإسرائيلي، وصل إلى 227، بينهم 64 طفلا، و38 سيدة.

وقالت الوزارة في بيان، إن عدد الجرحى وصل إلى 1620، دون توضيح طبيعة إصاباتهم.

وفي أحدث الغارات الإسرائيلية، قتل الجيش الإسرائيلي 4 فلسطينيين في قصف استهدف مدينة دير البلح، وسط القطاع.

وقضى صباح الأربعاء 3 فلسطينيين، بينهم صفحي، وأصيب آخرون، فجر الأربعاء، في قصف جوي إسرائيلي على مدينة غزة.

اقرأ أيضا : بايدن يهدد مازحاً بدهس صحفي أراد سؤاله عن العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية (فيديو)

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، إدخال “طائرة استطلاع مسيرة” للخدمة، نفّذت طلعات رصد واستطلاع لأهداف ومواقع إسرائيلية.

وقالت “القسام” في بيان، إن الطائرة من طراز “الزواري”، وسُمّيت بهذا الاسم تيمناً “بالشهيد القسامي المهندس التونسي محمد الزواري”.

والزواري هو مهندس تونسي، كان عضواً في كتائب القسام، وأشرف على مشروعها الخاص بتطوير صناعة الطائرات بدون طيار.

واغتال جهاز الموساد الإسرائيلي، الزاوي في صفاقس في ديسمبر/كانون الأول عام 2016.

وكان الرئيس الأمريكي، جو بايدن، قد توقع نهاية التصعيد العسكري في غزة، الأربعاء، ضمن اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير، إن “بايدن أبلغ رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه يتوقع تهدئة كبيرة اليوم، في سبيل التوصل لوقف إطلاق النار”.

اقرأ أيضا : احتجاجات وإضراب شامل في مناطق فلسطينية عدة رداً على العدوان الإسرائيلي المتواصل لليوم التاسع على التوالي

ومنذ 13 أبريل/ نيسان الماضي، تدهورت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، جراء اعتداءات إسرائيلية، في مدينة القدس وخاصة المسجد الأقصى وحي “الشيخ جراح”.

وازداد الوضع توتراً في 10 مايو/ أيار الجاري، بشن إسرائيل عدواناً بالمقاتلات والمدافع على الفلسطينيين في غزة، أسفر عن مئات الضحايا بينهم نساء وأطفال.

زر الذهاب إلى الأعلى