اختيار لاجئين سوريين كسفيرين لكأس العالم 2022 في قطر

قامت اللجنة القطرية المنظمة لكأس العالم السنة القادمة في الدوحة بمفاجأة لاجئين سوريين في مخيم الزعتري بالأردن واختيارهما كسفيرين لكأس العالم 2022.

وخلال حفل تكريم بمهرجان أجيال السينمائي بالعاصمة القطرية الدوحة عن فيلم (كباتن الزعتري) الذي شاركت فيه مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتسليط الضوء على اللاجئين، أعلن مقدم الحفل أن الشابين السوريين (محمود الداغر وفوزي قطليش) سفراء لكأس العالم بقطر عام 2022.

اقرأ أيضا: مقتل شخصين وإصابة آخرين جراء انقلاب شاحنة مكتظة بالمهاجرين شرقي صربيا

ولدى إعلان الخبر احتفل الشابان “محمود وفوزي” بهذا الإنجاز باعتباره نصراً لقضيتهما التي تعبر عن اللاجئين السوريين في مختلف العالم، معتبرين أن كل ما يحتاجه اللاجئ هو فرصة وليس الشفقة.

من ناحيته نشر الشاب “محمود داغر” على صفحته الشخصية في فيسبوك خبر ترشحه كسفير لكأس العالم قائلاً: “احم أحلامك ولا تدع أحداً على الإطلاق يحبطك أو يقلل معنوياتك بإخبارك بأنه لا يمكنك فعل شيء ما، على العكس إذا أردت شيئاً فانهض واحصل عليه”، مضيفاً أنه سيكون على قدر المسؤولية لإيصال صوت كل لاجئ داخل المخيمات وتحقيق ما يسعى إليه.

أما الشاب فوزي قطليش 24 عاماً فعبر عن فرحه وفخره الشديد كونه بطلاً لفيلم (كباتن الزعتري) وسفيراً في الوقت نفسه للاجئين في كأس العالم مشيراً إلى أنه جاء إلى الدوحة كلاجئ لكنه الآن أصبح سفيراً عالمياً شاكراً الدول التي دعمته في مسيرته كلاجئ وعلى رأسهم قطر.ترشح الفيلم للعالمية

يذكر أن فيلم “كباتن الزعتري” شاركت فيه مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تحت شعار “سينما من أجل الإنسانية” لتسليط الضوء على اللاجئين عبر الفن وأعمال مختلفة، كما عرض في الدورة الخامسة من مهرجان الجونة السينمائي.

وتدور قصة الفيلم وأحداثه حول الشابين السوريين (محمود وفوزي) اللذين يعيشان في مخيم الزعتري للاجئين في الأردن منذ خمسة أعوام بعد أن فرّا من القصف في مدينة درعا عام 2013 وعلى الرغم من معاناتهما وظروفهما الصعبة يجمعهما حب كرة القدم ويحلمان بالاحتراف، فيحصل الشابان على الفرصة الحقيقية عندما تأتي بعثة إلى المخيم لاختيار لاعبين لبطولة دولية.

وسيبدأ عرض فيلم “كباتن الزعتري” يوم 19 تشرين الثاني في الولايات المتحدة الأمريكية بولايتي لوس أنجلوس ونيويورك وسيكون متاحاً للجمهور الأمريكي، ليكون الفيلم العربي الأول الذي يحقق ذلك طبقاً لمجلة “فرايتي” العالمية المتخصصة في شؤون السينما العالمية.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى