ابن يقتل والده ببندقية صيد بعد خلاف حول الإرث في صافيتا

ألقت قوى الأمن الجنائي التابعة للنظام القبض على شخص قتل والده ببندقية صيد بعد خلاف دار حول “الإرث”، في مدينة صافيتا التابعة لمحافظة طرطوس.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام، إن معلومات وردت إلى مديرية منطقة صافيتا من مشفى الباسل بطرطوس تفيد بإدخال المدعو (علي . م) تولد (1935) إلى المشفى وقد فارق الحياة.

اقرأ أيضا: رغم اتهامه بتمويل حكومة النظام.. بريطانيا ترفع العقوبات عن عم أسماء الأسد

وأضافت “الوزارة” في بيان نشرته على حسابها بموقع فيس بوك: “نتيجة للتحري والتحقيق، تبين قيام ابن المغدور المدعو (رزق . م) تولد 1976 بإطلاق النار على والده من بارودة صيد عيار 12 مم”.

وتابعت أنّ المتهم لاذ بالفرار بعد الجريمة إلى جهة مجهولة، ليتمكن “مركز الأمن الجنائي” بصافيتا من إلقاء القبض عليه في قرية بويضة السويقات وبالتحقيق معه اعترف بقتل والده بسبب خلافات على الميراث.

وتشهد مناطق سيطرة نظام الأسد وقوع العديد من جرائم القتل إما بهدف السرقة أو بدوافع أخرى في ظل الانفلات الأمني الذي تعيشه تلك المناطق، بالإضافة إلى ارتفاع معدلات الانتحار.

يشار إلى أنّ سوريا تصدّرت قائمة الدول العربية بارتفاع معدل الجريمة، كما احتلت المرتبة التاسعة عالمياً، للعام 2021، وذلك بحسب موقع “Numbeo Crime Index” المتخصص بمؤشرات الجريمة في العالم.

زر الذهاب إلى الأعلى