ابن رامي مخلوف يقود سيارة ثمنها 300 ألف دولار في لوس أنجلوس (فيديو)

شاهد يوتيوبر أميركي مصادفة أحد أبناء رامي مخلوف وهو يقود سيارة في مدينة لوس أنجلوس الأميركية ثمنها 300 ألف دولار أميركي، ما أعاد الجدل مجدداً بين أوساط السوريين حول أبناء مخلوف الذين يستعرضون حياتهم الفارهة في حين تغرق البلاد في أزمة اقتصادية ومعيشية متفاقمة.

وعادة يستوقف اليوتيوبر الأميركي دانيال ماك الأثرياء الذين يقودون سيارات غالية الثمن ويسألهم سؤاله المعتاد “ماذا تعمل لكسب لقمة العيش؟”. لكن هذه المرة لم يتوقع دانيال أن يكون الذي استوقفه هو ابن رامي مخلوف.

اقرأ أيضا: بشكل نهائي.. إسقاط عضوية “حرامي مخلوف” في مجلس إدارة شركة “سيريتل”

ودار الحوار بين ماك وابن رامي مخلوف على النحو الآتي:

دانيال ماك: “أنا أحب سيارتك.. ماذا تعمل لكسب لقمة العيش؟”

ابن مخلوف: “هل أنت ذلك الرجل في انستغرام؟”

ماك: نعم دانيال ماك.. هل تعرفني؟

مخلوف: نعم

ماك: هذا رائع.. ما الذي تعمله؟

مخلوف ضاحكاً: أنا أعمل

ماك: ما مهنتك.. أعطني تلميحاً

مخلوف: أجري تدريباً

ماك: لا بد أن قيادة هذا الولد الشرير أمر جيد

مخلوف: إنها مستأجرة

ماك: أنت صريح شكرا

ونشر اليوتيوبر الفيديو على منصاته في وسائل التواصل الاجتماعي في الثالث من الشهر الجاري، إلا أن ناشطين سوريين تمكنوا من التعرف إلى ابن رامي مخلوف.

وكان مخلوف الذي ترافقه شابة غير معروفة الهوية، يقود سيارة من طراز فيراري 488 سبايدر بقوة 670 حصاناً، والتي يتراوح سعرها بين 260 ألف دولار و330 ألف دولار أميركي، بحسب تاريخ التصنيع والإضافات التي يتم تزويدها من الداخل والخارج.

وأشار السياسي السوري أيمن عبد النور المقيم في الولايات المتحدة إلى أن ابن رامي مخلوف كان يقود سيارته في شارع التسوق الأغلى والأهم في أميركا وهو روديو درايف ببيفرلي هيلز (كاليفورنيا).

وقال جريجوري ووترز المتخصص في الشأن السوري في تغريدة: “فقط ابن رامي مخلوف المجرم المعاقب دولياً يعيش في لوس أنجلوس. لست متأكداً من سبب السماح له في هذا البلد بإنفاق أموال والده”.

وسبق أن أثار ابن رامي مخلوف وابن خال رئيس النظام بشار الأسد حالة سخط وغضب كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلانه إطلاق حملة تهدف لجمع التبرعات للمحتاجين في سوريا بعنوان “لا تترك أخاك السوري جوعان”.

وحينئذ كتب مخلوف على حسابه في إنستغرام: “تواصلنا في الآونة الأخيرة مع عدد من المشاهير العرب الذين لديهم عدد كبير من المتابعين على منصات التواصل الاجتماعي ليتم بالتعاون معهم الإعلان عن حملة تبرعات للمساهمة في إنقاذ الشعب السوري الجائع بالأخص في هذا الشهر الرمضاني المبارك”.

وقال مخلوف إنه يهدف في هذه الحملة لجمع 10 ملايين دولار أميركي وطلب من “الهلال الأحمر الإماراتي” الإشراف عليها وتلقي التبرعات وتوزيعها في سوريا.

من هو محمد رامي مخلوف؟

بحسب موقع الاقتصادي فإن محمد رامي مخلوف من مواليد 29 أيلول 1997، يقيم في دولة الإمارات، وحاصل على بكالوريوس في إدارة الأعمال، عام 2019، من الجامعة الأميركية في دبي.

وهو المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “إم آر إم القابضة”، التي تركز بشكل رئيسي على نقل وتخزين الغاز، وستعمل الشركة في مجال نقل الغاز من روسيا إلى أوروبا من خلال مشروع يضم 10 سفن نقل للغاز الطبيعي المسال.

كما أنّه شريك ومؤسس في شركة “مجموعة راماك الاستثمارية” يمتلك 150 حصة في الشركة، وتقدّر نسبته في الشركة بـ0.1%.

شغل منصب نائب رئيس مجلس إدارة شركة “سيريتل” ممثلاً عن “شركة صندوق المشرق الاستثماري القابضة” بين عامي 2020 و2021.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى