fbpx

ابنة معارض تعيش في قصر الأسد.. ماذا تعرف عن منال جدعان وقصة زواجها من ماهر الأسد

وضعت الولايات المتحدة الأمريكية أسماء الأسد زوجة رأس النظام السوري بشار الأسد في لائحة العقوبات مع وصفها بأنها أكبر المستفيدين مع عائلتها من الحرب بسوريا في حين لم يتطرق الحديث عن منال زوجة ماهر الأسد الذي يشغل منصب قائد الفرقة الرابعة، وأُدرج هو الآخر مع فرقته في اللائحة السوداء.

غاب اسم منال جدعان أو الأسد، عن التداول الإعلامي قياسًا باسم أسماء الأخرس زوجة رأس النظام بشار الأسد، قبل أن يعود إلى الساحة مرّة أخرى من بوابة صراع مالي مزعوم بين جناحين نسائيين في قصر الأسد، ومن ثمّ من بوابة العقوبات الأمريكية التي أنزلها قانون قيصر على 39 شخصًا وكيانًا ضمن لائحة سوداء أعلن عنها يوم 17 حزيران الجاري وذلك بسبب ما حدث في قصر الأسد.

ابنة معارض تعيش في قصر الأسد.. ماذا تعرف عن منال جدعان وقصة زواجها من ماهر الأسد

موالون يتسألون عن سبب إدراج منال الأسد ضمن العقوبات

وتساءل موالون لنظام الأسد عن سبب إدراج منال في اللائحة، جنبًا إلى جنب مع أسماء الأسد وآخرين، رغم أنّها ـ على حدّ زعمهم ـ لا تمثل أي جهة رسمية في البلاد، ولا تدير أي شركة أو مؤسسة، مما حدا بهم لاتهام العقوبات الأمريكية بأنها “انتقامية”.

منال الأسد وقعت اتفاقية مع إيران في 2017 

مثلت منال الأسد النظام رسميًا في مباحثات جرت في إيران عام 2017، للتوقيع على اتفاقية رياضية، بحضور سفير النظام لدى طهران عدنان محمود، حيث وقّعت اتفاقية مع الاتحاد الإيراني للفروسية، بوصفها ممثلة لمؤسسة النظام الرياضية.

وتحمل منال صفة “رئيسة فخرية” للاتحاد السوري للفروسية، إلا أن هذه الصفة الفخرية، منحتها، صلاحيات التوقيع على اتفاقية رسمية مع دولة أخرى وقد عاشت في قصر الأسد.

عائلة الأسد تحتكر الفروسية 

أسّست منال فريقًا للفروسية يشارك في البطولات اسمه “روح سوريا” عام 2015، إلّا أنّ الصور والأسماء المتداولة تظهر أن الرياضة التي كانت متاحة للسوريين قبل حكم عائلة الأسد، وباتت حكرًا على العائلة بعد تسلمهم السلطة انقلاب عسكري عام 1970.

وبعد مقتل الابن الأكبر لحافظ الأسد، باسل في حادثٍ غامض في تسعينيات القرن الماضي، تحرّكت منال لسدّ المنصب الذي يرى سوريون معارضون أنّه بات حكرًا على العائلة والمقرّبين منها من التجار والمسؤولين.

وفي تكرار للقب “الفارس الذهبي” الذي احتكره باسل الأسد، أخذت منال المركز الأول بعلامة 180، في البطولة التي جرت في نادي باسل الأسد للرماية والفروسية، لتصبح أول رياضية سورية تفوز ببطولة في رياضة “الدريساج”، كما أن ابنتيها حصدتا المراكز الأولى في بطولات الفروسية، وكان آخرها في “دورة الوفاء للباسل 2015”.

معارضة عائلة منال للأسد

التقت منال عام 1984 بماهر الأسد، حيث استمرّت علاقتهما وهي من دير الزور، وابنة أحد معارضي النظام، لنحو 20 عامًا، قبل أن تنتهي إلى الزواج في آذار من عام 2003 وعاشت ايضاً بقصر الأسد.

وقالت شقيقتها المعارضة مجد جدعان التي عاشت مع والدها المنفي في لندن، إنّها عارضت مع والدها علاقة منال بماهر، لكنّ أمّها وشقيقها شجّعاها.

ويشار إلى أن والد منال ترك البلاد منذ الثمانينات بسبب ملاحقته من نظام الأسد الأب باعتباره معارضًا، ليتوفى بعد عشرة أيام فقط من زواج ابنته لأحد أبرز رموز النظام، بسكتة قلبية.

منال جدعان وقصر الأسد

صراع نسائي في قصر الأسد

كشف رئيس الوزراء المنشق عن النظام رياض حجاب، عن صراع في الكواليس بين أسماء الأسد من جهة وبين ماهر الأسد وزوجته منال جدعان من جهة أخرى في قصر الأسد.

وقال رياض حجاب مغردًا على حسابه تويتر الشهر الماضي: “هنالك صراع آخر في الكواليس بين أسماء وبين ماهر الأسد وزوجته منال جدعان، كما يدور في الخفاء صراع بين رجال الأعمال المحسوبين على آل الأسد، وآل مخلوف، وآل شاليش، ما يفسر إجراءات الاعتقال والحجر ومنع السفر”.

زر الذهاب إلى الأعلى