fbpx

ابنة عمرو دياب تكشف عن إصابتها بـ “اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه”

كشفت جانا دياب، ابنة الفنان عمرو دياب، عن معاناتها من اضطراب فرط الحركة “ADHD” ونقص الانتباه، مشيرةً لكونه السبب وراء أزمتها مع مدرستها السابقة في العاصمة البريطانية لندن.

وأوضحت جانا عبر حسابها الرسمي على “إنستغرام” أن إدارة مدرستها “queens gate school” في لندن، أجبرتها على ترك المدرسة، بسبب معاناتها من مرض “ADHD”، وعدم قدرتها على تحقيق درجات عالية.

وبيّنت جانا دياب، أنها التحقت بالمدرسة في الصف الثامن ونُصِحت بمغادرتها في الصف الثاني عشر، بعد تشخيص إصابتها بمتلازمة فرط الحركة واضطراب القلق الهلعي.

وتسبب لها المرض بمواجهة العديد من الصعوبات في دراستها لمعاناتها من عدم التركيز أو تسليم واجباتها المدرسية في موعدها المحدد أو قراءة الأسئلة بالشكل الصحيح وغيرها من الأمور.

وكتبت جنا: “خلال الحصص الدراسية كنت أشاهد الطلاب مستمتعين ويسجلون الملاحظات، لكنني لم أكن مثلهم، وكنت دائماً ما أطلب منهم إعادة شرح ما تم شرحه، ولم أقصد حينها إلهاء الطلاب أو الكسل، بل كان السبب اضطراب نقض الانتباه مع فرط النشاط”.

وتابعت: “يحزنني أنني شعرت بالعجز في ذلك الوقت، وأن مدرستي ساعدت في شعوري بالعجز والكسل، على الرغم من أن هذه المدرسة ساعدت العديد من الطلاب مثل أختي على تحقيق إمكانيات أكاديمية متقدمة، والالتحاق بجامعات ذات مستوى مرموق، في حين اكتفت بإرسالي إلى مدرسة مختصة بصعوبات التعلم”.

وبعد إعلان ابنة عمرو دياب إصابتها، أصبح مرض ” ADHD” محط اهتمام لدى مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي الذين بدؤوا بالبحث عن تعريفات المرض وأعراضه وطرق علاجه عبر الانترنيت.

وأعد موقع “المورد” لمتابعيه لمحة صغيرة عن المرض وأعراضه…

ما هو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه ADHD؟

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD) هو اضطراب في الصحة العقلية يمكن أن يسبب مستويات أعلى من المعدل الطبيعي من السلوكيات المفرطة النشاط والاندفاعية.

وقد يواجه الأشخاص المصابون باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه صعوبة في تركيز انتباههم على مهمة واحدة أو الجلوس لفترات طويلة من الزمن.

وأورد موقع “MAYO clinic” الطبي، أن الأعراض تبدأ مع فرط النشاط قبل سن 12 عاماً، وتكون ملحوظة في وقت مبكر من عمر 3 سنوات لدى بعض الأطفال، وقد تكون الأعراض خفيفة أو معتدلة أو حادة، وقد تستمر حتى سن البلوغ.

زر الذهاب إلى الأعلى