إيران تنقل رفات أحد عناصر ميليشياتها من سوريا (صور)

نقلت إيران عبر ميليشيا “الحرس الثوري” رفات أحد عناصر ميليشياتها الذين قتلوا في سوريا وهم يقاتلون إلى جانب قوات نظام الأسد.

ونقلت حسابات إعلامية تابعة لميليشيا “فاطميون” اليوم السبت صورا للقتيل الذي يدعى “محمد أراش أحمدي” وقالت إنه قتل عام 2016 في سوريا، من دون أن تحدد مكان مقتله.

اقرأ أيضا: مقتل “الكيميائي المخضرم” بالحرس الثوري الإيراني بعد إصابته في سوريا

وظهر مسؤولون إيرانيون في منزل “أحمدي” وفق صور نشرها حساب تابع لميليشيا “فاطميون” عبر “تويتر”.

وقال الحساب إن عملية فحص أجريت على الرفات وتم التأكد منها، لافتا إلى أن الرفات سيصل قريبا إلى مدينة مشهد وسيتم الإعلان عن الجنازة في وقت لاحق.

ومنذ أن أعادت قوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية بدعم روسي سيطرتها على عدة محافظات في سوريا خلال السنوات الأربع الأخيرة، تقوم إيران بالإعلان بشكل دوري عن العثور على رفات لقتلاها في سوريا.

وسبق العثور على رفات “محمد أراش أحمدي” بنحو شهر شُيّعَ كأول رجل دين إيراني قُتل على الأراضي السورية قبل أكثر من ست سنوات.

ونشرت حينئذ، وكالتا “مهر” و”تسنيم” الإيرانيتان، صورا لتشييع “محمد مهدي ملا ميري” في مدينة قم.

ووصفت الوكالتان “ملا ميري” بأنه أول رجل دين إيراني يعود رفاته أو جثته بعد مقتله في سوريا خلال ما تسميه الميليشيات الإيرانية “الدفاع عن المقدسات”.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى