إيران تنتقد الهجوم الإسرائيلي الأخير على سوريا وتعتبره عمل استفزازي ينتهك السيادة

قال مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة، مجيد تخت روانجي، في رسالة بعثها إلى أمين عام الأمم المتحدة والرئيس الدوري لمجلس الأمن الدولي، إن القصف الإسرائيلي لسوريا ومقتل اثنين من الحرس الثوري إنما هو متعمد هدفه زيادة التوتر.

وأضاف أن القصف الإسرائيلي “انتهاك صارخ لسيادة ووحدة أراضي الجمهورية العربية السورية”، لافتا إلى “مقتل اثنين من القوات الإيرانية التي تقوم بتقديم المشورة للقوات العسكرية السورية في مواجهة الإرهاب بسوريا”، على حد زعمه.

اقرأ أيضا: قصف إسرائيلي يستهدف ميناء اللاذقية (فيديو)

وزعم أن “القوات الاستشارية الإيرانية تتواجد في سوريا بطلب ودعوة رسمية من حكومة النظام السوري لتقديم الخدمات الاستشارية لمساعدتهم في مكافحة الإرهاب خاصة تنظيم داعش”.

وأضاف أن “إيران تعتبر الهجوم الإرهابي الأخير عملا استفزازيا شديدا ومتعمدا هدفه رفع التوترات إلى مستوى غير قابل للسيطرة، وضرب التنسيق بين المكافحين للإرهاب في المنطقة خاصة في مكافحة داعش”.

وطالب الدبلوماسي الإيراني المجتمع العالمي ومجلس الأمن الدولي إدانة هذا العمل الاستفزازي والإجرامي بحزم، بحسب وصفه، وأن يحمل إسرائيل مسؤولية أعمالها غير القانونية التي تعد تهديدا للسلام والأمن الدوليين.

وحذر من مغبة ارتكاب المزيد من هذه الأعمال المتهورة والشريرة، وقال إن إيران تحتفظ لنفسها وفق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة بحق الرد على مثل هذه الأعمال في أي وقت ترتأيه.

زر الذهاب إلى الأعلى